المشهد اليمني الأول

وجه نائب وزير الخارجية، الإستاذ حسين العزي، رسالة الى قبائل مأرب، وخصص رسالته الى قبائل مراد، مع الأحداث القادمة الى منطقتهم.

كان ذلك في تغريدة له على تويتر، أعاد تغريدها، ورصدها المشهد اليمني الأول، قال فيها: بكل حب وصدق وبنوايا عصمها الله من كل غش وحقد أتوجه مخلصا الى كل قبايل مأرب الأبية وأخص بالذكر إخوتنا من مراد الجود.

وناشد العزي قبائل مأرب قائلا: أيها الكرام اتقوا الله في انفسكم ولاتضحوا بأبنائكم من أجل خونة وفاسدين لايساوون ظفرا في أقدام سود القعاش واعلموا أننا أبناؤكم وغريمنا وغريمكم واحد وخير لكم أن نكونوا.

وأوضح العزي في سرالته أن قبائل مأرب إخوة لنا لا أعداء فنحن وبلا فخر نبادل الوفاء بأجزل الوفاء ونروم الإخاء بأصدق الإخاء ونرمي ببصرنا أقصى القوم ونحن سلم لمن سالم وحرب لمن حارب وعزوة لكل ضعيف وعزة لكل عزيز لاتغرينا بروق المطامع ولانعطي الدنية ولاتردنا حتوف المنية فلا تحولوا بيننا وبين القوم فإن دماءكم أعز على قلوبنا.

وتابع العزي: وأغلى علينا من أن تسيل فداءا لأهل الباطل الذين رفضوا السلام وأبوا أن تعودمأرب لأهلها.

وناشد العزي مرة أخرى قبائل مأرب قائلا: أيها الكرام عودوا لرشدكم وخلوا بيننا وبينهم، واعلموا بأنه لا يحول بيننا وبين الظالمين والفاسدين حائل إلا صرعه الله وكنا بإذن الله المنصورين عليه وسهم الله الذي لايخطيه ولاملام بعد حرص الكرام والسلام.