المشهد اليمني الأول

كشف مصدر عسكري في مأرب أن مقاتلين في الخطوط الأمامية في جبهة الجوبة كانوا يعملون كتائب سرية داخل أوساط المرتزقة وخلال معارك السيطرة على مركز مديرية الجوبة نفذوا عملية عسكرية لصالح قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنوا خلالها من أسر قيادات ميدانية.

وسبق أن أعلن رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع في صنعاء اللواء عبدالله الحاكم عن التمكن من وتجنيد الكثير من أفراد وضباط القوات الموالية في مارب عبر قنوات التواصل معهم والعمل على قلب الطاولة على رأس تحالف العدوان وشرعية الفنادق من تحتهم.

ويأتي بدء قوات الجيش واللجان الشعبية بتفعيل عناصرها في قوات المرتزقة بالتزامن مع وصول المعارك إلى الخطوط الدفاعية الأخيرة لمدينة مأرب، آخر معاقل قوات المرتزقة في المحافظات الشمالية، والتي تقع فيها وزارة دفاع المرتزقة ومخازن السلاح الرئيسية.

تطويق مدينة مأرب من 3 اتجاهات

على ذات السياق، استكملت قوات الجيش واللجان الشعبية تطويق مدينة مأرب من ثلاثة اتجاهات بعد سيطرتها على مديرية الجوبة جنوب المدينة.

وباتت صنعاء تسيطر على 10 مديريات من إجمالي 12 مديرية، كما لم يعد يفصل قواتها عن مركز مدينة مأرب سوى 7 كيلو متر في من الاتجاه الغربي.

 

تطويق صنعاء لمدينة مأرب