المشهد اليمني الأول

شهدت المجمع الحكومي، اليوم الأربعاء، تواصل انتشار ملصقات الصرخة الخاصة بحركة أنصار الله بين أيدي سكان المجمع وعلى جدران عددٍ من شوارعه الفرعية والمنازل ما تسبب بصدمة كبرى لقوات المرتزقة.

واستنفرت حكومة المرتزقة قواتها الأمنية في المجمع الحكومي فور ذلك مداهمة عدداً من منازل المواطنين التي عُلقت عليها ملصقات الصرخة.

كما قامت القوات الأمنية التابعة للمرتزقة داخل المجمع الحكومي بمأرب قامت باعتقال سكان تلك المنازل متهمين إياهم بالانتماء إلى حركة أنصا ر الله واقتادتهم إلى جهات غير معلومة.

كما انتشرت القصاصات المصغرة للصرخة في أيدي عددٍ من منتسبي المؤسسات الحكومية بالمجمع في تطور خطير يشير إلى قرب موعد سقوط المدينة واجتياحه من قبل الجيش واللجان الشعبية الذي تطوق قواتهم المدينة من ثلاث جهات.

تحرير الجوبة وجبل مراد

وكان أعلنت القوات المسلحة، اليوم الأربعاء، تنفيذ المرحلة الثانية من عملية “ربيع النصر” والتي أدت إلى تحرير مديريتي الجوبة وجبل مراد في محافظة مأرب.

وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان له أن القوات المسلحة نجحت بعونِ اللهِ تعالى في تنفيذِ المرحلةِ الثانيةِ من عمليةِ ربيعِ النصرِ وذلك بتحريرِ كاملِ مديريتي الجوبةَ وجبلِ مراد بمحافظةِ مأرب.. مضيفا أن العملية أدت إلى تكبيدِ المرتزقةِ من عملاءِ العدوانِ الأجنبيِّ خسائرَ فادحة.

فرار جماعي

على ذات السياق، أفادت مصادر مطلعة عن قيام قيادات عسكرية وأمنية ومدنية تابعة للمرتزقة بإخراج أسرهم بشكل سري من محافظة مأرب الى محافظات شبوة وأبين وسيئون.

وقالت المصادر إن عدد من القيادات البارزة في المحافظة قامت بإخراج أسرها بشكل سري ونقلت اشياءها الثمينة الى مناطق في شبوة وأبين وسيئون وإكتفت بالبقاء لوحدها في المحافظة.

وأرجع المصدر الأسباب التي دفعت بتلك القيادات الى اخراج اهاليهم من المحافظة الى اقتراب المعارك من مدينة مأرب عقب سيطرة قوات الجيش واللجان الشعبية على مديرية العبدية والجوبة ومناطق واسعة في جبل مراد.

وأوضح المصدر أن من بين تلك القيادات اشخاص ذو مناصب رفيعة في وزارة دفاع المرتزقة، مشيرا الى أن قيادات أخرى تنوي الخروج بأهاليها الى مناطق بعيدة وآمنة.

وفي السياق أكد المصدر أن قيادات الصف الثاني في ما يسمى بالجيش الوطني التابع للمرتزقة بدأت بالتواصل مع قيادات عسكرية في لحج وأبين للبحث عن مساكن في حال ارادوا الخروج بأهاليهم.

يشار الى أن حالة النزوح هذه تسببت بخلق حالة من الهلع والخوف، في حين تحاول السلطة المحلية تطمين المواطنين بعدم اتخاذ أي قرار للنزوح والخروج من المدينة.

قرارات بمنع المغادرة

أفادت مصادر مطلعة في محافظة مأرب شرق اليمن بأن توجيهات عسكرية صارمة صدرت للنقاط الأمنية التابعة للمرتزقة بمنع مغادرة القيادات العسكرية لمدينة مأرب تحت أي مبرر كان خلال الأيام القادمة.

وأكدت انها ستلحق البرقية بكشوفات تحتوي اسماء القيادات الممنوعة من المغادرة والتي سيتم تجهيزها للبدء بتنفيذها بشكل صارم ابتداء من 1 نوفمبر المقبل، أي عقب ما يقارب 72 ساعة.

وأرجعت المصادر السبب إلى بدء عدد من القيادات العسكرية مغادرة مدينة مأرب باتجاه مدينة عتق بمحافظة شبوة ومدينة سيئون وحضرموت على خلفية المستجدات القتالية الطارئة وسير المعركة وسيطرة الجيش واللجان الشعبية على مديريتي الجوبة وجبل مراد والتي قد تمكّن مقاتلي الحوثي من اقتحام مدينة مأرب في أي لحظة.

خريطة محاصرة المدينة

اختراق للنخاع.. تفاصيل تحرير مركز الجوبة وكيف صنعاء فعلّت كتائبها السرية داخل المرتزقة بانقلاب خاطف وكيف استطاعت محاصرة مدينة مأرب من ثلاثة محاور وكم تبعد مسافة عن مأرب(التفاصيل بالخريطة)

خريطة أخر الأوضاع

IMG 20211027 WA0017