المشهد اليمني الأول

كشفت مصادر مقربة من محافظ المرتزقة في مارب الشيخ المرتزق سلطان العرادة عن إجراءات احترازية اتخذها المحافظ قبل نحو شهرين، في حال سيطرت الجيش واللجان الشعبية على مدينة مارب.

وأكدت المصادر أن المرتزق سلطان العرادة قام بنقل زوجته وأولاده وكل أقاربه إلى تركيا بداية شهر سبتمبر، حفاظا عليهم من أي هجمات.

على صعيد متصل أفادت مصادر مطلعة في محافظة مأرب بأن توجيهات عسكرية صارمة صدرت للنقاط الأمنية بمنع مغادرة القيادات العسكرية لمدينة مـأرب تحت أي مبرر كان خلال الأيام القادمة.

ولفتت المصادر إلى أن برقية صادرة اليوم من قبل القيادة والسيطرة للمرتزقة بمدينة مأرب للنقاط الأمنية قضت بمنع مغادرة القيادات العسكرية لمدينة مأرب مؤكدة انها ستلحق البرقية بكشوفات تحتوي اسماء القيادات الممنوعة من المغادرة والتي سيتم تجهيزها للبدء بتنفيذها بشكل صارم ابتداء من 1 نوفمبر المقبل، أي عقب ما يقارب 72 ساعة.

وأرجعت المصادر السبب إلى بدء عدد من القيادات العسكرية مغادرة مدينة مأرب باتجاه مدينة عتق بمحافظة شبوة ومدينة سيئون وحضرموت على خلفية المستجدات القتالية الطارئة وسير المعركة وسيطرة الجيش واللجان الشعبية على مديريتي الجوبة وجبل مراد والتي قد تمكّن مقاتلي الجيش واللجان الشعبية من اقتحام مدينة مـأرب في أي لحظة.