المشهد اليمني الأول

اطلق مركز الأرصاد الجوية، تحذيراً هاما للمواطنين في سواحل محافظة حضرموت وأريافها وأجزاء من الهضبة الجنوبية.

حيث حذر المركز من اضطرابات جوية ستطال أجزاء من محافظة حضرموت مطلع الأسبوع المقبل، تشمل سواحل محافظة حضرموت وأريافها وأجزاء من الهضبة الجنوبية.

وأشار مركز الأرصاد إلى تدفق كثيف للسحب الركامية النشطة من بحر العرب وخليج عدن نتيجة نشاط رياح ساحلية رطبة على جزيرة سقطرى وسواحل المهرة وصولا إلى سواحل حضرموت.

وتوقع هطول أمطار تتراوح بين خفيفة ومتوسطة وغزيرة تتحول إلى رعدية في المناطق الجبلية مع اضطراب في موج البحر من فجر السبت المقبل حتى مساء الاثنين المقبل.

تحذير من البرد

توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية، طقساً صحواً وبارداً على المرتفعات الجبلية والمناطق الصحراوية، وصحواً إلى غائم جزئياً على المناطق الساحلية خلال الـ 24 ساعة المقبلة.

وذكر المركز في نشرته الجوية اليوم الخميس ، أنه من المتوقع أن يكون الطقس صحواً وبارداً نسبياً إلى بارد أثناء المساء والصباح الباكر على محافظات البيضاء، ذمار، صنعاء، عمران، صعدة، وأجزاء من الضالع و إب وعلى أجزاء من الهضاب الداخلية.

ومن المحتمل أن يكون الطقس صحواً إلى غائم جزئياً نهاراً، مع تكون خلايا من السحب الركامية الممطرة على مناطق متفرقة من سلسلة المرتفعات الغربية في فترة ما بعد الظهيرة.

وأشار الأرصاد إلى أن الطقس سيكون صحواً إلى غائم جزئياً مع احتمال تشكل السحب الركامية على مناطق متفرقة من السواحل الغربية والجنوبية الغربية والمرتفعات الداخلية المقابلة لها وهطول أمطار خفيفة على الساحل الشرقي.

وقد تنشط الرياح على جنوب الساحل الغربي ومدخل باب المندب وغرب خليج عدن لتصل أقصى سرعة لها 25 عقدة مثيرة للأتربة والرمال.

وأفاد مركز الأرصاد بأن المناطق الصحراوية ستشهد طقساً صحواً، جافاً وبارداً نسبياً أثناء الليل والصباح الباكر، والرياح شمالية شرقة معتدلة السرعة تنشط أحياناً مثيرة للأتربة والرمال.

وفي أرخبيل سقطرى سيكون الطقس صحواً إلى غائم جزئياً ومن المحتمل هطول أمطار متفرقة من خفيفة إلى متوسطة الشدة. ونبه المركز المواطنين كبار السن والأطفال والمزارعين ورعاة الماشية والنحل من الأجواء الباردة وخاصة محافظات البيضاء، ذمار، صنعاء، عمران، صعده، وأجزاء من الضالع وإب.

كما نبه سائقي المركبات في المنعطفات والمنحدرات الجبلية الغربية إلى أخذ الاحتياطات اللازمة من الانخفاض في مدى الرؤية الأفقية بسبب تكون الشابورة المائية أو الضباب، والصيادين ومرتادي البحر جنوب الساحل الغربي و باب المندب من اضطراب البحر وارتفاع الموج.