المشهد اليمني الأول

تفاصيل خطيرة وخاصة.. مقدمات وتجهيزات لمخطط خطير وبناء (دولة حضرموت) بوصول طائرات الى مطارها بتوزيع أسلحة أمريكية وطائرات إماراتية وتجميع قيادات القاعدة (تفاصيل تهد اليمن)

“خاص”

حضرموت الوادي: امريكا ودولة حضرموت النفطية المُستقلة بعد الدعشنة والارهاب والادوات عُميان بالتنفيذ وعُميان بدون القواعد العسكرية الامريكية الصهيونية

أمريكا ودولة حضرموت

السفيره الأمريكيه في اليمن وفي عام 2006م، قامت بزياره الى حضرموت وقالت: “ان حضرموت لديها مقومات دولة” وبعد ست سنوات عدوان وبالامس الاثنين 25 اكتوبر 2021م، قامت القائمة باعمال السفيرالامريكي باليمن بزيارة سريعة الى محافظة حضرموت وبرفقة السفير السعودي آل الجابر.

حيث حطت طائرة شحن عسكرية في مطار الريان تحمل اسلحة امريكية حديثة تم توزيعها على اماكن امريكية مُستحدثة في حضرموت والمطار وقبل ذلك وفي يوم السبت 23 اكتوبر 2021م ، نقلت طائرة اماراتية قرابة 12 قيادي من تنظيم القاعدة الارهابي الى مطار الريان حضرموت وهي الدفعة الثانية في اقل من عام.

والمبرر إعادة تأهيلهم وتوطينهم في غيل باوزير، إحدى مديريات وادي حضرموت الذي يتخذه التنظيم قاعدة له بعد انسحابه من المكلا في العام 2017 بناء على اتفاق بين تحالف العدوان وتنظيم القاعدة الارهابي وكانت الامارات قد استقبلت في وقت سابق عناصر من تنظيم القاعدة اليمنيين من سجن جوانتناموا بموجب اتفاق بين الامارات وامريكا لاعادة تاهيلهم في الامارات ومنحهم الجنسية الاماراتية ودمجهم بالمجتمع الاماراتي.

لكن الامارات استقبلتهم في معسكرات بالصحراء ولم تمنحهم الجنسية الاماراتية ولم تدمجهم في مجتمع الامارات وهاهي تعيدهم الى معسكرات القاعدة في حضرموت ولغرض في نفس بني صهيون وبنفس اليوم 23 اكتوبر وصلت قوات امريكية واسلحة الى حضرموت مطار الريان.

وباليوم التالي الاحد 24 اكتوبر حدث حدثان بنفس اليوم، الأول رفع اسعار النفط في محافظة حضرموت الغنية بالنفط الى 1000ريال لكل لتر بترول والحدث، الثاني اجتماع ضباط امريكان مع مايسمي بقيادات تنظيم القاعدة الارهابي في غيل باوزير.

وباليوم التالي الاثنين 25 اكتوبر تحركت اطقم عسكرية ومقاتلين بزي افغاني من وادي حضرموت مُتجهه الى مدينة مارب لتاخير تحريرها وبنفس اليوم الاثنين خرج ابناء حضرموت للشارع للاحتجاجات على ارتفاع اسعار المشتقات النفطية وانعدام الامن والاستقرار وخدمات المياة والكهرباء وانقطاع الرواتب، ولاحقا ستتطور الاحداث بالفوضى والاغتيالات وهي البيئة الخصبة لانتشارالدواعش نحو مواقع النفط للوصول الى مرحلة دولة حضرموت والمنقذ امريكا.

فرق تسد

الضابط الصهيوني الامريكي ومن القواعد العسكرية الامريكية في حضرموت ينفذ سياسية فرق تسد بين قوى الارتزاق والخيانة والتكفير بالسياسة والعسكر يجمعهم ويفرقهم متى مايريد، ويقتل من يشاء وينفخ من يريد كالقطعان العمياء مع استمرار معاناة ابناء حضرموت.

والقول لاحقا الحل هو قيام دولة حضرموت وبحاكم خائن يمنح النفط لشركات امريكية في نهاية نفق المشروع الصهيوني.

وبدون هذا الضابط الامريكي والقواعد العسكرية الامريكية تمسي ادوات الخيانة والارتزاق عُميان وبدوان راعي مُباشر سواء الادوات المحلية او الاقليمية السعودية والامارات ويصبح استهداف العميان سهل المنال بالشعب الذي سيدعوا الجيش واللجان الشعبية للدخول الى المحافظات المحتلة وتحريرها.

حضرموت وأمريكا

عقب الصدام العسكري بين شطري اليمن صنعاء وعدن مارس 1972م، وفي مقابلة صحفية منشوره في صحيفة الجمهورية المصرية لرئيس الشطر الجنوبي حينها سالم ربيع علي “سالمين” قال سالمين: “ان الهدف من الصدام الشطري هو سلخ المحافظة الخامسة حضرموت والسادسة المهرة عن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية بمبرر انهما غير يمنية.

واضاف سالمين ان شركات نفط الامريكية تقف وراء الصدام العسكري بين الشطرين “وفي مارس من عام 1979م تجدد الصدام العسكري بين شطري اليمن صنعاء وعدن ورئيس الشطر الجنوبي من اليمن حينها عبد الفتاح اسماعيل وفي تصريح له منشور في كتاب الوحدة اليمنية والمؤلف خالد بن محمد القاسمي قال فتاح: “ان من اهداف الصدام الشطري هو سلخ المحافظة الخامسة حضرموت والمحافظة السادسة المهرة عن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية كونهما غنيتين بالنفط ولمصلحة شركات النفط الامريكية.

وكان رأس حربة الصدام بين الشطرين في عام 1972وعام 1979م، هما جماعة الاخوان المسلمين بزعامة الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر اداة السعودية باليمن وبخطاب تكفيري وهو محاربة المد الشيوعي الماركسي الكافر الذي يشكل خطرا على بيضة التاسلم الوهابي.

الخلاصة

اين ماوجد اليهودي الصهيوني وبجنسية امريكية انجليزية تنشط النعرات العنصرية المناطقية، ويتم تنشيط الجماعات التكفيريةالوهابية الاخوانية لتمكينها من الاستيلاء على مواقع النفط والغاز، ثم ياتي الامريكي كمُنقذ وهو المُخطط والمنفذ وهو القاتل وهو البرئي وهو المجرم وهو القاضي ولاحقا هو المشرف على التمزيق والتقسيم وبمعزوفة حق تقرير المصير لابناء دولة.

حضرموت وبديموقراطية الاستفتاء استنادا الى فقرات وجمل ومتفجرات تم زرعها في دستور ماسمي “باليمن الفيدرالي”، ومابعد الفدرلة تمزيق والوقود هم الدواعش والادوات الصماء العمياء البكماء المناطقية العنصرية ومشروع ماسمي باقليم سبأ النفطي مأرب الجوف البيضاء وبنكهة الدواعش والاخوان تم افشاله بالجيش واللجان الشعبية والامريكي سيدفع بالدواعش والعميان لانعاش المشروع في حضرموت ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

_____________
المشهد اليمني الأول
المحرر السياسي
28 اكتوبر 2021م