المشهد اليمني الأول

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لأشخاص يطوفون بشكل غير مألوف حول الكعبة، وقال البعض بأنهم يهود أجازت لهم السلطات السعوديّة دخول الحرم المكّي.

يظهر في الفيديو عدد من الأشخاص يطوفون حول الكعبة هازّين رؤوسهم ومصدرين أصواتاً كصوت اللهاث، وجاء في التعليقات المرافقة: “يهود يطوفون حول الكعبة ويمارسون طقوسهم اليهودية وسط المسلمين”.

وحصد الفيديو عشرات آلاف المشاهدات على مواقع التواصل من فيسبوك وتويتر ويوتيوب.

مراقبون لم يستبعدوا ذلك خاصة بعد الاجراءات التي اتخذها النظام السعودي في منع المسلمين من اداء مناسك الحج تحت مبررات واهية مثل جائحة كورونا وغيرها.

وكان مؤتمر “الوحدة الإسلامية الفرص والتحديات” أكد انه في مكة المكرمة والتي هي أقدس البقاع يجري من الفساد والعهر والفجور مالم يحدث منذ البعثة النبوية مدينا مظاهر الفسق والفجور واللهو والتبرج التي يروج لها النظام السعودي في بلاد الحرمين تحت مبرر الانفتاح والترفيه.

وناشد علماء الحرمين الشريفين والدول المطبعة بضرورة القيام بمسؤولياتهم في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصدع بكلمة الحق مؤكدا أن ولاية النظام السعودي على الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ولاية ساقطة وصار لزاما على علماء الأمة أن يصدعوا بكلمة الحق.