المشهد اليمني الأول

علقت سلطنة عمان، مساء أمس السبت، عن التصعيد الأخير على لبنان بسبب تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، الذي أدى الى طرد سفراء لبنان من الرياض وأبوظبي والكويت والمنامة.

وقالت وزارة الخارجية العمانية في بيان لها نشرته على حسابها الرسمي بموقع “تويتر”: إنها “تعرب عن أسفها العميق لتأزم العلاقات بين عدد من الدول العربية والجمهورية اللبنانية”.

وأضافت الخارجية العمانية: أنها “تدعو الجميع إلى ضبط النفس والعمل على تجنب التصعيد ومعالجة الخلافات عبر الحوار والتفاهم”.

وختمت الوزارة، بأن ذلك “يحفظ للدول وشعوبها الشقيقة مصالحها العليا في الأمن والاستقرار، والتعاون القائم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية”.

وتلتزم سلطنة عمان بالحياد في الأزمات العربية، وتعمل على محاولة رأب الصدع بين الدول دون أن تتدخل في الأزمات.