المشهد اليمني الأول

شن طيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، يوم أمس السبت، عدة غارات على محافظتي مأرب وصعدة فيما واصل الجيش السعودي قصفه للمناطق الحدودية ما اسفر عن استشهاد وجرح مواطنين.

وأوضح مصدر مني في محافظة صعدة أن طيران العدوان شن غارتين على مديرية كتاف وذلك بالتزامن مع قيام الجيش السعودي بقصف مدفعي سعودي على مديرية شدا الحدودية أدى الى استشهاد مواطن.

كما استشهد مواطن واصيب 4 آخرين بجروح خطيرة، نتيجة استهداف جيش العدو السعودي للمدنيين في مناطق متفرقة من مديرية منبه الحدودية.. لافتا الى استشهاد الموطن “واصل علي قايد رايح” 23 عاما نتيجة انفجار قذيفة من مخلفات العدوان الإمريكي السعودي في مديرية كتاف.

وفي محافظة مأرب شن طيران العدوان 15 غارة على مديرية الجوبة، التي تم تحريرها من قبضة المرتزقة قبل أيام.

وفي الحديدة سجلت غرفة عمليات ضباط الارتباط للتنسيق ورصد خروقات العدوان بمحافظة الحديدة 157 خرقاً خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضح مصدر بغرفة العمليات أن الخروقات شملت استحداث تحصينات قتالية في الجبلية وغارة لطيران تجسسي على التحيتا، وتحليق 10 طائرات تجسسية في أجواء كيلو16 وحيس والفازة والدريهمي والجاح والجبلية والتحيتا.

وأشار المصدر إلى رصد 47 خرقا بقصف مدفعي و85 خرقا بالأعيرة النارية المختلفة.

وأدان المصدر صمت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إزاء الجرائم اليومية التي يرتكبها الجيش السعودي بحق المواطنين في القرى الحدودية.