المشهد اليمني الأول

أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين، أن الهجمة السعودية على وزير الإعلام جورج قرداحي، مفتعلة، متسائلاً: “فيما إذا كان تصريح كهذا يعمل كل هذا الهجوم السياسي المنظّم والمدبّر في الوقت الذي سمعنا كثيراً من الأمريكيين والأوروبيين والأمين العام للأمم المتحدة وبعض الدول العربية، تصريحات بحق السعوديين أكثر من ذلك بكثير ولم يحركوا ساكناً”.

ورأى خلال رعايته حفل إطلاق “مجمع العلامة الشيخ عفيف النابلسي للرعاية والتأهيل في بلدة البيسارية الجنوبية أن ما تفعله السعودية اليوم في لبنان هي تدين نفسها به لأنها تريد أن تقول أنا الذي أخرب البلد وأحاصره وهم وراء هذا التهديد إذ يريدون أن يقولوا للبنانيين إن حياتكم ومعيشتكم ومستقبلكم بأيدينا، مضيفاً “اخسئوا، فحياة لبنان ومستقبلهم هو بيد الله وبفضل الذين قدموا الدماء وضحوا من أجل كرامة الوطن ووحدته وعزّته”.

وأكد “أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعيش اليوم حالة من القلق وسوف يواجه مأزقاً كبيراً بعد سقوط مأرب والخوف والقلق من ضياع كل الأوهام التي جاء بها، وهذه الخشية هي جزأ مما يواجهه لبنان وفشة خلق باللبنانيين.

ورد صفي الدين على ادعاءات وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان من أن حزب الله مسيطر أو مهيمن أو يفرض سيطرته على لبنان، قائلاً: “إن حزب الله بعيد عن كل هذه الأدبيات وهي أدبياتكم أنتم والهيمنة والتسلط والتهديد والوعيد والضغط من أساليبكم”. وأضاف “لو أن حزب الله مهيمن على لبنان لكنت رأيته لبنان آخر، نحن شركاء فيه ولا تضحكوا على العالم”.