المشهد اليمني الأول

“خاص”

ملامح مُّسۡتَبۡشِرَةࣱ ورجال مُّبۡشِرَةࣱ

حقاً هو مشهد استثنائي لايظنه المرء انه لقاء بعد مواجهه وقتال.. لقاء عفا الله عما سلف وصفحة جديدة.. لقاء بين مُنتصر ومهزوم.. لقاء بين قوي وضعيف.. بين أسير وآسر.. لقاء بين راعي ورعيه.. لقاء بين سجين وسجان، بل هو لقاء فَأَصۡبَحۡتُم بِنِعۡمَتِهِۦۤ إِخۡوَٰ⁠نࣰا، لقاء إِنَّمَا ٱلۡمُؤۡمِنُونَ إِخۡوَةࣱ، وكان اللقاء وكانت الصورة ابلغ من حديث الأقلام والصح.

فالوجوة مُّسۡتَبۡشِرَةࣱ نَضۡرَةَ مُبتهجه، وشغاف قلوب قبائل وابناء ووجهاء واعيان مديرية بني”أُوَيس القَرْنيّ” مديرية بني العبد مديرية العبدية مارب ومعهم قبائل شبوة الرجال وبكل الجوارح تتابع كلمة وتوجيهات البدر ابن البدر السيد القائد وعلم هُدي القرآن الكريم عبد الملك بن بدر الدين الحوثي، يحفظه الله وينصره بخطاب إِنَّمَا ٱلۡمُؤۡمِنُونَ إِخۡوَةࣱ وانما اليمن لجميع ابنائه الاصلاء وكل اهله العريقين.

البدر ساطع والدخيل للأفول

على بعد مرمى من مشهد السيد القائد وبني أُوَيس القَرْنيّ، كان هناك مشهد في ميدان السبعين لايقل استثنائية عن اللقاء السابق وهو مشهد اطلاق الأسرى، لا لا.. ليس مشهد أسرى فملامح احفاد بني أُوَيس القَرْنيّ تقول غير ذلك، وبدون سابق مفاوضات في عواصم المجتمع الدولي وبدون رحلات مكوكية للهلال الإعرابي والصليب الأحمر الغربي وبدون كشوفات التفاضل والمماطلة والتقديم والتاخير بالأشهر والسنيين وبدون مقابل ونظير.

وبتوجيهات البدر ابن البدر تم إطلاق 52 من الأسرى من أبناء مديرية بني مُراد ورجال الرجال رجال ولم يعودوا أسرى بل وجوة مُّبۡشِرَةࣱ بلواء، وأي لواء أُوَيس القَرْنيّ، وما أدراك ما أُوَيس القَرْنيّ المرداي الفنار فنار، الحق في سالف زمن الأرجاء والجبرية، منار الحق في زمن ملوك الفساد والافساد للفئة الباغية الطاغية بني أمية وامتدادهم بني سعود منار وفنار الصراط المستقيم في كل زمان ومكان تجار الدين بالتأسلم الوهابي العصماني والضربة القاضية للمشروع الصهيوني الأمريكي قادمة بلواء أُوَيس القَرْنيّ المرادي كفصيل من فصائل جيش يمن الإيمان جيش الأنصار واللجان الشعبية.

سَدࣰّا اليمن یَلۡتَقِیَانِ

وثالثة الأثافي وبالزوامل والأهازيج، وفي رابعة النهار “سَدࣰّ سيان” يحتضن “سَدࣰّ مارب” في مديرية سنحان، وكان اللقاء وشوق اللقاء وحديث وجع عن البعد والافتراق باحاديث أبو حسن المصري الوهابي والطربوش الإخواني العصماني التكفيري ونهب خيرات اليمن إلى تركيا الماسوني وجميح الإنجليزي، وكان عهد و ميثاق بعلم الهُدي واعتصموا بالقرآن الكريم والتأييد من القوي العزيز والسيول سيول عزة وكرامة وخير سَيعم اليمن ولكل أبناء اليمن شرقا وغربا وجنوباً وشمالاً.

طبول جوفاء وامعاء خاوية

قالوا ماقالوا.. مجتمع دولي وحقوق انسان وصراخ و عويل وبدموع التماسيح وحديث الاحياء السكنية ومخيمات النازحين والأزمة الإنسانية وبأصوات عالية لطبول العم سام أمريكا وبالراقص يعقوب اليهودي الزاهي والمترنم مع أبو عقال السعودي وباحاديث الشيخين كوهين وأفيخاي أدرعي وقولهم عن المعاناة الإنسانية لأبناء مأرب الغنية بالنفط.

حتى ظن البعض والجزء أن مأرب هي مقاطعة إنجليزية أنها ولاية أمريكية، وأن العبدية هي محافظة سعودية أن الجوبة إمارة إماراتية أن صرواح مدينة وراثية لبني صهيون المفسدين بالأرض أن جبل مراد هو امتداد لـ “جبال طوروس” الممتدة من جنوب شرق الأناضول التركية الطورانية إلى جبال اليمن مذبح أناضول.

يا قوم حالب الأبقار وسالخ الخرفان

إنها مأرب اولي قوة وبأس شديد، إنها مأرب بني أُوَيس القَرْنيّ والأنصار.. إنها مأرب يمن الايمان واليمان

وامبراطوريات الطربوش العصماني وحالب الأبقار الأمريكي والزنار اليهودي يتحدثون عن حديث أفك المعاناة الإنسانية وبهتان مخيمات النازحين بينما المحافظات المُحتلة بالجنوب وتعز الغربية بمظاهرات الجياع والامعاء الخاوية وبشكل يومي وهي تحت الاحتلال بأغنياء العالم والخليج من أمريكا الى بن سعود مروراً بالإنجليز وعيال زايد وتميم يمن شباب.

سراب معابد المجوس الوهابية

وكان لقاء بالصوت والصورة وعن قرب ومن صنعاء الثورة ويمن الرسول الكريم ومن على شاشة المسيرة القرآنية حيث قال بني أويس الكرام: لم نشاهد معابد للمجوس ولم نرى عباد للنار والافلاك ولم نلاحظ فرس ومجوس ولم ولم نلمس شيئاً مما قاله اذناب العقال الوهابي السعودي وطرابيش بني عصمان الماسوني مما ادلى به يحيى الحجوري وأبو الحسن المصري والحزمي بل شاهدنا الراقص يعقوب اليهودي وخمور الزنار الصهيوني في بلاد الحرمين الشريفين.

بل شاهدنا وشاهدنا مالم كنا نراه بالماضي واليوم ها نحن نراه من صنعاء الأنصار اكثراً وضوحا وعواصم العدوان تطرد السفير العربي المعلوم وتحتضن سفير عبرى النكرة والمجهول، وذلك دليل كافٍ على باطل العدوان واصحابه هُمُ ٱلۡعَدُوُّ فَٱحۡذَرۡهُمۡۚ قَـٰتَلَهُمُ ٱللَّهُۖ أَنَّىٰ یُؤۡفَكُونَ وذلك كافٍ على حق الأنصار والجيش واللجان الشعبية وهم الصراط المستقيم وبأهل البيت الكرام وسلام الله عليهم والعاقبة للمتقين.

_____________
المشهد اليمني الأول
المحرر السياسي
5 نوفمبر 2021م