المشهد اليمني الأول

أفادت مصادر قبلية في مأرب، اليوم السبت، عن معارك شرسه يخوضها الجيش واللجان الشعبية مع مرتزقة العدوان في حدود مدينة مأرب من جهة الجنوب.

وأضافت المصادر، تقدم جديد للجيش واللجان الشعبية باقتراب كبير لحدود مدينة مأرب من البوابة الجنوبية.

وأكدت المصادر، تقدم كبير للجيش واللجان الشعبية تجاة مدينة مأرب، بالسيطرة على مواقع جديدة كانت بقبضة قوات مرتزقة العدوان خلال الساعات الماضية.

وأضافت المصادر، أن قوات الجيش واللجان الشعبية، حررت منطقة العمود ظهر اليوم، مشيرة الى ان المعارك تدخل رسمياً حدود مدينة مأرب من جهة الجنوب.

على ذات السياق، أفادت مصادر عسكرية، عن انهيارات كبيرة في صفوف مرتزقة العدوان، مؤكدة، فرار جماعي لقيادات مرتزقة العدوان من مدينة مأرب.

وكان كشف عضو المكتب السياسي في انصار الله محمد البخيتي مصير سلطان العرادة القيادي في حزب الاصلاح والمسمى من قبل العدوان وادواته(محافظ مارب).

حيث اكد البخيتي الانباء الواردة بشأن مغادرته المحافظة واليمن باعثا رسالة الى المخدوعين والمغرر بهم بالقول: (سلطان العرادة رحل كل افراد أسرته إلى القاهرة قبل ايام ليلتحق ببقية قيادات جماعة الإخوان المتواجدين في اسطنبول، لينعموا بثروات النفط والغاز التي نهبوها)

واضاف محمد البخيتي: “صحيح أنهم – اي قيادات الاصلاح التي فرت الى اسطنبول وغيرها – أمنوا مستقبلهم في الدنيا على حساب الآخرة أما أنتم -اي قواعد الاصلاح ومن لازالوا يدينون بالولاء لهم- فلا دنيا ولا آخرة أن لم تنضموا لصف الوطن”.

ويحيط بالمغرر بهم والمخدوعين مستقبل غامض في ظل هروب تلك القيادات التي تعد من الصف الاول من حزب الاخوان الى خارج البلاد وتركهم لملاقاة مصير اقرانهم في المناطق المحررة في نهم والجوف ومارب وهو الامر الذي بات من الضروري ادراكه قبل فوات الاوان.. وفق محللين.