المشهد اليمني الأول

الحوثي يزف بشرى سارة ويؤكد أن اليمن يشهد تفوقا وانتصارا في مختلف تخصصات هذا الجانب (التفاصيل)

الحوثي يزف بشرى سارة ويؤكد أن اليمن يشهد تفوقا وانتصارا في مختلف تخصصات هذا الجانب (التفاصيل)

كرّمت مؤسسة الشهداء اليوم السبت، مستشفيات حكومية وخاصة ومراكز صحية وشركات أدوية، لمساهمتها في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لأسر الشهداء.

وفي حفل التكريم، أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، بالمبادرة في تقديم الخدمات الصحية لأسر الشهداء، تقديراً لدور ذويهم ممن قدّموا أرواحهم رخيصة في الدفاع عن الوطن دون أن يمنوا على أحد بعطاءاتهم التي لا تقدّر بثمن.

واعتبر مساهمات المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية والخاصة، محل إجلال وإكبار ومصدر فخر لهم، وواجب عليهم تجاه وطنهم.. لافتاً إلى أن مثل هذه المبادرات، تعكس قيم التكافل والتراحم والتعاون والروح النضالية التي يحملها أبناء الشعب اليمني في وقت تكالب عليهم الأعداء من مختلف الدول.

وثمن عضو السياسي الأعلى الحوثي في الفعالية التي حضرها نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد, دور مؤسسة الشهداء وحرصها على تقديم الخدمات اللازمة لأسر الشهداء وإدراكها للمسؤولية التي تقع على عاتقها تجاه ذوي الشهداء بمختلف فئاتهم.

وأكد أن اليمن يشهد تفوقاً في الجانب الصحي في مختلف تخصصاته رغم استهداف العدوان وتدميره للبنية التحتية واستمرار العدوان والحصار .. معتبراً بقاء واستقرار الخدمات الطبية انتصاراً بحد ذاته على العدوان ومرتزقته.

من جانبه أكد وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف، أن مكانة الشهداء وعظمة تضحياتهم، تحتم على الجميع تحمل المسؤولية في الوفاء لهم باهتمام ورعاية أسرهم وذويهم في مختلف المجالات بما فيها المجال الصحي. واعتبر ما يقدّم من خدمات تجاه أسر الشهداء، لا تقاس بتضحيات أبآئهم.. مشيراً إلى أنه ما يزال هناك الكثير من الخدمات التي يجب تقدّيمها.

ولفت الدكتور جحاف إلى حرص قطاع الطب العلاجي على بذل المستطاع لأسر وذوي الشهداء انطلاقاً من المسؤولية والواجب الملقاة على عاتقه. مدير مكتب الصحة بأمانة العاصمة الدكتور مطهر المروني، أكد أن الاهتمام بأسر الشهداء وتقديم الرعاية والدعم لهم، مسؤولية على عاتق الجميع وفاء وعرفانا لتضحيات الشهداء.

وكان رئيس مؤسسة الشهداء طه جران، أشار إلى أن التكريم، يأتي تعبيراً عن تقدير المؤسسة للمستشفيات الحكومية والخاصة والمراكز الصحية وشركات الأدوية في دعم جهودها لخدمة أسر الشهداء.

ولفت إلى تزامن المناسبة مع اقتراب الذكرى السنوية للشهيد للعام الجاري.. مؤكداً ضرورة استحضار تضحيات الشهداء والتذكير بها وواجب ومسؤولية الجميع في رد الجميل لأسرهم وأبنائهم وذويهم. وأكد سعي مؤسسة الشهداء بتعاون كافة الجهود وتضافرها ودعم الخيرين لتقديم الرعاية والخدمات لأسر الشهداء.

تخلل الحفل، بحضور مسؤول الدائرة الاجتماعية علي قاسم المتميز ومدير دائرة الخدمات الطبية العسكرية العميد ناشر العقود ومدراء وممثلي المستشفيات والمراكز الصحية والشركات الدوائية, ريبورتاج لأبرز إنجازات الإدارة الصحية بمؤسسة الشهداء بالتعاون مع الجهات المعنية وتكريم الجهات الداعمة من القطاع الصحي والدوائي.