المشهد اليمني الأول

طالب 13 عضواً في مجلس الشيوخ الأمريكي و 10 مجموعات سياسية بانهاء فوري للدعم الامريكي في العدوان على اليمن.

وطالبت الرسالة الموجهة إلى السناتور جاك ريد باستخدام نفوذه كرئيس للقوات المسلحة في مجلس الشيوخ، لقطع الدعم الأمريكي عن السعودية في حربها ضد اليمن”.

وكتب المشرعون الديمقراطيون في رسالة نشرتها مجلة بروفيدنس الامريكية الاحد : “على مدى سنوات ، شهدنا التأثير المزعج للدعم الأمريكي لهذه الحرب وما خلفته من انتشار المجاعة على نطاق واسع ، وتفجير الحافلات المدرسية ، وخسائر لا تعد ولا تحصى جراء الضربات الجوية وحصار الموانئ لمنع وصول الغذاء والدواء الضروري أدوية”.

واضافت الرسالة الأربعاء الماضي والتي حملت توقيع السيناتور ألانا ديماريو ، بريدجيت فالفيردي ، سينثيا مينديز ، جينين كالكين ، جوناثان أكوستا ، كندرا أندرسون ، ميغان كالمان ، سام بيل ، تيارا ماك ، وفالاري لوسون. والنواب براندون بوتر وديفيد موراليس وليانا كاسار. اضافت: لا يمكننا الاستمرار في دعم هذه السياسات اللاإنسانية”.

وطالب اعضاء مجلس الشيوخ من ريد أن يدرج تعديلاً على قانون تفويض الدفاع الوطني القادم الذي اقترحه السناتور بيرني ساندرز والذي من شأنه قطع المساعدات عن السعودية.

من جهته رد ريد عبر المتحدث باسم تشيب أونروه: “بما أنه لا يوجد حل عسكري للصراع في اليمن ، فقد ضغط السناتور ريد على إدارة بايدن لإيجاد حل سياسي يساعد في حل الأزمة الإنسانية.

كما قاد الجهود لإدراج لغة في مجلس الشيوخ NDAA تحظر الأموال لدعم عمليات التحالف بقيادة السعودية في اليمن مؤكدا انه ملتزم بعملية تعديل مفتوحة ويتوقع عرض مجموعة من التعديلات والتصويت عليها “.

المصدر: قناة العالم