المشهد اليمني الأول

أعلن متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع، اليوم الأربعاء، عن عملية واسعة للقوة الصاروخية محافظتي مأرب وتعز بالإضافة للعمق السعودي.

وقال العميد سريع أن القوة الصاروخية تمكنت من تنفيذ عملية نوعية استهدفت معسكرات في ظهران الجنوب بمنطقة عسير السعودية ومأرب وغربي تعز، مؤكداً أن الإصابة “كانت دقيقة بفضل الله”.

وأفاد سريع أن العملية الصاروخية الواسعة توزعت كالتالي:

ثلاثة صواريخ باليستية استهدفت معسكر الفوج الأول في ظهران الجنوب بمنطقة عسير ونتج عن العملية سقوط أعداد كبيرة من ضباط وجنود العدو السعودي بين قتيل وجريح.

صاروخان باليستيان استهدفا معسكرا تدريبيا للعدو غربي تعز، وصاروخان باليستيان استهدفا تجمعات المرتزقة في البلق الأوسط ومعسكر آخر بمأرب.

وأكد متحدث القوات المسلحة أن العملية أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من المرتزقة المحليين والجنود والضباط السعوديين وعلى رأسهم قائد الفوج الأول في ظهران الجنوب.

وكانت قد نشرت وسائل إعلام النظام السعودي قائمة بقتلاها خلال الساعات الماضية منهم:

– فهد المطيري
– سعد المالكي
– مقبل البيشي من كتيبة المدرعات
– الرائد منصور بن علي بن منصور الاسمري سدوان

الرائد/ منصور علي الأسمري - قائد معسكر الفوج الأول بظهران الجنوب
الرائد/ منصور علي الأسمري – قائد معسكر الفوج الأول بظهران الجنوب