المشهد اليمني الأول

انسحبت قوات مرتزقة العدوان المدعومة إماراتياً من عدة مواقع في الحديدة، حيث بلغت المساحة عشرات الكيلومترات ولا زال العدو ينسحب، وتزامن ذلك مع دخول قوات الجيش واللجان الشعبية لتلك المناطق وتطهيرها وتأمينها.

وأكّدت مصادر ميدانية، أنّ الإنسحابات متواصلة لقوات المرتزقة المدعومة من تخالف تحالف العدوان السعودي من المناطق الجنوبية والشرقية لمحافظة الحُديدة.

وأضافت المصادر أنّ الانسحابات شملت عدة مواقع ومناطق واسعة في مديريتي بيت الفَقيه والتُحَيْتا عند الريف الجنوبي لمحافظة الحُديدة.

وقدّرت المصادر المساحة التي انسحبت منها قوات تحالف العدوان بعشرات الكيلو مترات باتجاه مديرية الخَوْخَة في الأطراف الجنوبية الريفية للحُديدة وباتجاه مديرية المخا غربي محافظة تعز المحاذية.

يُشار إلى أنّ مديرية الخَوْخَة تُعدّ آخر مديرية في الناحية الجنوبية لمحافظة الحُديدة وتحاذي مباشرة مديرية المخا غربي محافظة تعز.

بدوره، قال عضو الأمانة العامة لحزب المؤتمر الشعبي، المرتزق بشير العماد، إنّ “الانسحابات من الحُديدة إعادة ترتيب أوراق”، وأوضح أنّ “هناك صور من الحُديدة تظهر بوضوح انسحاب قوات تحالف العدوان من مواقع هناك”. وأفاد أنّه “لكل من الفصائل المدعومة خارجياً مشروعها وهي تعمل ضمن أجندة لا تعلم عنها شيئاً”.

وسيطرت قوات الجيش واللجان الشعبية على مدينة التحيتا الساحلية جنوب مدينة الحديدة بالكامل بعد انسحاب قوات المرتزقة لموالية للإمارات منها صباح اليوم. وذكرت مصادر محلية أن «ألوية العمالقة» الجنوبية وما تسمى بـ«المقاومة التهامية» انسحبت من مدينة التحيتا ومحيطها اليوم.

وبدأت الانسحابات بشكل مفاجئ للقوات التي تدعمها الإمارات، من جنوب وشرق الحديدة يوم أمس، إثر ما قيل إنه اتفاق برعاية أممية، لكن الجيش واللجان الشعبية دخلت المناطق التي أخلتها القوات المنسحبة.

افتتاح خط كيلو16 “البوابة الرئيسية للمدينة

على ذات السياق، أعلن محافظ محافظة الحديدة “محمد عياش قحيم” اليوم الجمعة 12 نوفمبر 2021م عن افتتاح خط كيلو16 “البوابة الرئيسية لمدينة الحديدة.

وقال قحيم في تغريدة رصدها المشهد اليمني الأول” “اهلا وسهلا بزورنا الأعزاء، الحديدة ترحب بكم من بوابتها الرئيسية كيلو16″.

وأضاف قحيم أن المواطنين تركوا الشواطئ والحدائق والمنتزهات وذهبوا لزيارة طريق كيلو١٦ بعد ان اشتاقت قلوبهم لهذا الطريق الحيوي وتعبوا من معاناة الطرق التي تسبب العدوان بقطعها وزيادة معاناتهم.

ونشر مراسل قناة المسيرة الفضائية مقطع فيديو من كيلو16 مقطع فيديو أظهر مايعرف ب”قوس النصر” على مدخل مدينة الحديدة في كيلو16، في تأكيد لما أعنله محافظ الحديدة عن فتح الطريق.

يشار إلى أن هذا الانسحابات لازالت متواصلة حد الآن، مع تزامن دخول الجيش واللجان الشعبية لتلك المناطق وتأمينها بالكامل.