المشهد اليمني الأول

أكد نائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ الوطني، حسين العزي، أهمية سيطرة الجيش واللجان الشعبية على مدينة مأرب شرقي اليمن في دعم فرص تحقيق السلام في اليمن، واستقرار الاقليم.

فرص استعادة السلام

وكتب العزي، تدوينة على منصة (تويتر) أن “تحرير مأرب سيعزز فرص استعادة السلام وفي المنظور الإستراتيجي للسلام الدائم والشامل سيكون أيضاً مفيداً جداً لأمن اليمن والجوار معاً باعتبار أن مأرب لن تبقى منطلقا لتهديدات القاعدة في المستقبل”.

النفخ في المخاوف

وأضاف أن “النفخ في المخاوف وربطها بتحرير مأرب عمل مشبوه الهدف منه إطالة الحرب ولاينبغي أن يتأثر به أحد”، في اشارة إلى المحاولات المستميتة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي لانقاذ حزب “الإصلاح” في مدينة مأرب عبر الدعوات المتكررة لايقاف تقدم الجيش واللجان الشعبية.