المشهد اليمني الأول

أعلن وزير الصناعة والتجارة، عبد الوهاب يحيى الدرة، اليوم السبت، تبني الوزارة ومؤسسة الأسمنت بناء بوابة قوس النصر بالحديدة الذي تم تدميره من قبل طيران العدوان مرتزقته.

وأشار الوزير الدرة الى أن هذه المبادرة من الوزارة والمؤسسة لبناء هذا المعلم الذي يعد من ابرز معالم مدينة الحديدة مساهمة بسيطة لأبناء المحافظة وتقديرا لصمودهم في مواجهة العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي الصهيوني الغاشم.

ولفت إلى أنه تم التواصل مع قيادة محافظة الحديدة لتكليف فريق فني وهندسي مشترك من الوزارة والمؤسسة والمحافظة لإعداد التصاميم للمشروع وتكاليفه والبدء فورا في التنفيذ.

وأوضح أنه سيتم تنفيذ مشروع البوابة على مقربة من البوابة السابقة التي سيتم تحويلها إلى متحف لتكون شاهدا على بشاعة العدوان وجرائمه في حق الشعب اليمني. وأكد استعداد الوزارة لتقديم كافة أوجه الدعم لأبناء محافظة الحديدة وفي كافة المناطق لتوفير احتياجاتهم من السلع والمواد الغذائية والأساسية والاستهلاكية.

من جهته أكد رئيس المؤسسة اليمنية العامة لصناعة وتسويق الأسمنت قاسم الوادعي استعداد المؤسسة واستجابة لتوجيهات الوزارة الإسهام في تمويل المشروع الهام. وأشار إلى أنه سيتم التحرك على الفور مع الفريق الفني والهندسي المشترك لسرعة تنفيذ المشروع لبوابة قوس النصر بالحديدة.