المشهد اليمني الأول

أقدمت قوى العدوان، اليوم الخميس، على ارتكاب خرق واضح لاتفاق التهدئة في الحديدة، محاولة التقدم في جبهة الساحل الغربي في حيس.

وأوضح مصدر أمني أن قوى العدوان نفذت زحفا واسعا جنوب حيس بجبهة الساحل الغربي، سبقه تمشيط مكثف بالأسلحة الثقيلة.. مؤكدا أن ابطال الجيش واللجان تمكنوا بعون الله من كسر الزحف وتكبيد قوى العدوان خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد دون أن يتمكنوا من إحراز أي تقدم ميداني.

وأدان المصدر الخروقات المتواصلة لقوى العدوان في ظل تواجد البعثة الأممية المعنية بمراقبة تنفيذ الاتفاق.

وأكد المصدر أن قوات الجيش واللجان الشعبية على أتم الجهوزية لإفشال كل مخططات العدوان.. لافتا إلى قوى العدوان هي من تتحمل تبعات التصعيد.