المشهد اليمني الأول

تضامنت رابطة علماء اليمن، اليوم السبت، في بيان لها مع حركة حماس ضد القرار البريطاني.

وأكدت الرابطة على التضامن الكامل مع حركة حماس واعتبر القرار البريطاني تماهيا مع المخططات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني.

وأضافت رابطة علماء اليمن في بيانها أن السياسة البريطانية هي التي مهدت الطريق لليهود لاحتلال الأرض المباركة وارتكاب مجازر الإبادة بحق أبناء فلسطين.

وأشارت الى أن من يستحق أن يوصف ويصنف بالإرهاب والإجرام والوحشية هي الحكومة البريطانية وسياستها الطغيانية والشيطانية التي تسبب في زرع الكيان الصهيوني.

ولفتت الرابطة الى أن قرار التصنيف البريطاني يمثل شهادة لحركة حماس وتاجا يفتخر به والتي تواجه الكيان الصهيوني الغاصب الذي ارتكب آلاف الجرائم والمجازر الوحشية بحق الأطفال والنساء والكبار والصغار.

وأكدت على وجوب تحرك الأمة والأنظمة والعلماء لاستنهاض الشعوب وإعدادها لخوض المعركة المصيرية الفاصلة مع الكيان الصهيوني الغاصب وتطهير الأرض المباركة.

ودعت الرابطة إلى إطلاق حملة عالمية للتضامن مع الأسرى والأسيرات الذين يتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي على مرأى ومسمع من العالم الصامت والمتواطئ.