المشهد اليمني الأول

أفاد مصدر عسكري، اليوم السبت في الساحل الغربي، عن كشف حصيلة أولية لمجزرة كبرى لأبناء الجنوب اثر الضربات الباليستية على مرتزقة العدوان في الحديدة وتعز يوم أمس بجبهة الساحل الغربي.

وأكد المصدر، أن العشرات من أبناء الجنوب يتم التضحية بهم  بزجهم بالمقدمة في معارك الساحل الغربي، التي لا ناقة لهم فيها ولا جمل.

وأضاف المصدر، أنه تم مصرع 23 شخص من أبناء الصبيحة وكرس في لحج، ومن الضالع مصرع 13 شيع منهم 3، ومن أبناء أبين شييع 4 من أبناء مودية. كما استقبلت مستشفيات عدن 15 جثة.

وأشار المصدر، الى أن هذه التضحيات من أبناء الجنوب كانت من دون الجرحى ومن دون قتلى المعارك، والناتجة فقط من الضربة الباليستية.

يشار الى أن طارق عفاش، بعثر المجلس الإنتقالي الى ثلاث مجموعات، في أبين وشبوة والضالع، وذلك في مؤامرة إماراتية كبيرة لإضعافه عن حكم الجنوب اليمني.