المشهد اليمني الأول

اوروبا العصور الوسطى سيطر الملوك على السلطة والحكم والنهب ولثراء الفاحش وبمساعدة كهنة الكنائس المسيحية.. وكلما انتقد شخص ما ملوك النهب والبغي والطغيان والظلم يطلع الكهنة بالقول هذا رزق من الله.. الله رزقهم ومكنهم.. وكلما تظلم احد الفقراء المظلومين من توحش الملوك.. قال له كهنة الكنائس.. هذا رزقك من الله. استغفر الله العظيم.

ومرت السنين والظالم يزداد غنى وفحش والفقير يزداد جوعا وفقرا وفاقه وجور وظلم بفرامين الحاكم الظالم وفتاوى كهنة الكنائس وبالدين وامام هكذا وضع لابد من الثورة والثوار وقامت الثورة الفرنسية على نظام ملوك الظلم والفحش والنهب وعلى فتاوى كهنة الكنائس الذين سخروا الدين للظالم الناهب وخصص الثوار الفقراء يوما لقطع الايادي الناهبة للخيرات.

حيث وقف الثوار في ابواب القصور وشوارع باريس وتحسسوا الايادي الحكام والظالمين والشعب فاذا كانت الايادي ناعمة قطعوها فوراً لامحاكمة ومحاكم بل محاكم ثورية فهذه ايادي السرق ولصوص الخيرات واذا كانت الايادي خشنة تركوها هذا فلاح فقير معدم .. واسموا هذا اليوم الثوري من ايام الثورة الفرنسية بيوم الايادي الناعمة.

وكهنة الكنائس الذي سخرو الاحاديث الدينية والانجيل لمصلحة الظالم الفاسد، كان لهم نصيب من عدالة المظلوم الفقير ولكن ويا للأسف بشكل مغاير وبدلا من ان يحاسب الكهنة والكاهن على تحريف نصوص العدالة واعدام الكهنة وانصاف الدين حدث العكس.. وقالوا ان الدين هو السبب؟ وظهر مصطلح العلمانية وهو فصل الدين عن الدولة واعتبار الدين المسيحي عبارة عن عبادات فقط لاغير فهو اجراس تقرع في الكنائس وعظة تتلى يوم الاحد من كل اسبوع.

اليوم هناك بالوطن العربي والامة الاسلامية من هم على نفس الخطى..

ظلم ونهب من الحكام على كل المستويات من اعلى للاسفل ويقابل ذلك تفسير وتسخير النصوص الدينية لمصلحة الظالم الفاسد بغض النظر عن موقعة السلطوي والوظيفي لادانة المظلوم المجاهر بمظلوميته ويراد الوصول الى نقطة الدين هو السبب والعلمانية هي الحل وخير مثال لذلك هو كيان المملكة العربية السعودية.

نسبة الآلحاد مرتفعة نسبة الفساد الاخلاقي مرتفع بعد تسخير النصوص الدينية لمصلحة الحاكم الظالم ويراد من ذلك علمانية في مملكة محمد بن سلمان برؤية 2030 م والدين هو السبب ؟ والعلمانية هي الحل.

وعندما يوجه سلاح العلمانية نحو الكنيسة المسيحية الكاثوليكة ونحو الاسلام فقط لاغير وبنفس الوقت لا علمانية ضد التلمود اليهودي الصهيوني بل الدين الابراهيمي الموحد.

اعلم علم اليقين ان هذا الخطاب مخطط يهودي صهيوني بلسان مُسلم اعجمي او عربي او يمني وعلى كل المستوبات العالمية والاقليمية والعربية واليمنية بالحفاظ على الظالم الفاسد للوصول الى نقطة الدين هو السبب والعلمانية هي الحل والسيادة لبني صهيون. شاء من شاء وأبّى من أبّى. والحل انصاف المظلومين من الظالم الفاسد كائنا من كان ومعاقبته بمافسد وظلم في حينه ووقته.

والله من وراء القصد
____________
ابوجميل انعم العبسي
21نوفمبر 2021م