المشهد اليمني الأول

استنفار غير مسبوق تشهدها المحافظات اليمنية، بداية بالعاصمة اليمنية صنعاء، وتحركات مكثفة للإدارة العامة للمرور في العاصمة وبقية المحافظات.

الإستنفار يأتي لتجهيزات خروج مسيرات احتشاد مليونية في جميع المحافظات اليمنية المحررة من قبضة تحالف العدوان ومرتزقته، بداية بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وجاء ذلك رداً، على قرار الإدارة الأمريكية، بعد أن تراجع قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي خرج قبل أشهر بتصريح أعلن فيه وقف دعم العمليات العسكرية في اليمن، بما في ذلك بيع الأسلحة والمعدات وهو الأمر الذي انكشف زيفه ولم يتحقق على أرض الواقع.

صفقة أسلحة جديدة للسعودية

حيث أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية موافقتها على صفقة بقيمة 500 مليون دولار بين واشنطن والرياض في انكشاف لوعود بادين الزائفة بوقف بيع الأسلحة للسعودية. وأشار بيان صادر عن الخارجية الأمريكية إلى أن العقد يتضمن إرسال مسؤولين أمريكيين اثنين و350 موظفا من شركات تعاقد إلى السعودية على مدى عامين.

الصفقة العسكرية تؤكد أن الدعم الأمريكي للعدوان المستمر على اليمن منذ 7 سنوات، دعم لا يتغير بتغير الحزب الحاكم في البيت الأبيض ولا يتوقف على تصريحات كاذبة لا تعدو كونها حملات انتخابية لاستجلاب الأصوات.

وأثبت الحزب الديمقراطي الذي انتقد سياسة ترامب في اليمن والمنطقة، أن لا جديد في السياسة الأمريكية تجاه اليمن وأن مصلحة أمريكا الاقتصادية هي الأساس ولا حقيقة للوعود المخادعة بتحقيق السلام.

غضب شعبي

الأمر الذي أثار سخط الشعب اليمني، حيث انتقد عضو المجلس السياسي الاعلى محمد علي الحوثي اعلان الولايات المتحدة الامريكية بيع صفقة سلاح جديدة للسعودية باكثر من 600 مليون دولار. وقال محمد علي الحوثي ان ‏صفقـة السلاح الامريكية الجديدة ان اقرت فهي تناقض فاضح بين التزام بايدن بالسلام في اليمن ودعم العدوان.

واكد ان هذه الصفقة دليل بعدم جدية وايضا عدم المصداقية لدى بايدن وادارته في ايقاف عدوانها مع حلفائها على اليمن مشيرا بانها تعني ايضا الاستمرار في تجويع الشعب والاجرام بحقه.

على ذات السياق، قررت القيادة الثورية والسياسية، الرد على ذلك بمسيرات احتشادية كبيرى في جميع المحافظات اليمنية، وذلك لتعرية أمريكا وقراراتها المنافية.

استنفار لاحتشادات كبرى

وأعلنت الإدارة العامة للمرور، الإغلاق المؤقت للحركة المرورية بالشوارع التي حددتها اللجنة المنظمة لمسيرات “أمريكا وراء التصعيد العسكري والاقتصادي واستمرار العدوان والحصار “، غداً بالعاصمة صنعاء والمحافظات.

وأهابت شرطة المرور في بيان لها، بالمشاركين في المسيرات الحاشدة بالعاصمة والمحافظات الالتزام بالسير وفقاً للخطوط المحددة، والوقوف بانتظام في المواقف المخصصة. ودعت مستخدمي الطريق غير المشاركين في المسيرات، الالتزام بالطرق البديلة وعدم التسبب في ازدحام الحركة المرورية.

ساحات احتشاد المحافظات

وكان حددت اللجنة المنظمة للفعاليات، ساحة باب اليمن بأمانة العاصمة صنعاء مكانا لمسيرة “امريكا وراء التصعيد العسكري والاقتصادي واستمرار العدوان والحصار.

ودعت اللجنة المنظمة للفعاليات بصعدة للخروج الجماهيري صباح غد الاثنين بمدينة صعدة، وفي محافظة ريمة دعت للاحتشاد الجماهيري صباح غد الإثنين في ساحة مركز مديرية الجبين، وفي محافظة إب دعت اللجنة المنظمة للاحتشاد الجماهيري صباح غد الإثنين في الشارع العام بمدينة العدين، وفي تعز تدعو للخروج الجماهيري في مسيرة حاشدة صباح غد الإثنين في مفرق ماوية.

أما في عمران دعت اللجنة المنظمة للخروج الجماهيري في مسيرة حاشدة صباح غد الإثنين في شارع حجة بالمدينة، وفي حجة دعت للخروج الجماهيري في مسيرة حاشدة صباح غد الإثنين في مدينة حجة.

أما في البيضاء دعت للخروج الجماهيري صباح غد الاثنين في 3 ساحات، شارع باب المحجري في مدينة رداع لمديريات رداع السبع، ساحة الرسول الأعظم في سوق عفار لمديريات المربع الأوسط، خلف مستشفى الثورة في مدينة البيضاء لمديريات مربع البيضاء.