المشهد اليمني الأول

ناقش لقاء موسع بالهيئة العامة للزكاة اليوم برئاسة وكيل الهيئة علي السقاف الترتيبات النهائية لمهرجان العرس الجماعي للعام 1443ه المقرر الأيام القادمة لسبعة آلاف و200 عريس وعروس بصنعاء والمحافظات.

وركز اللقاء بحضور وكلاء الهيئة لقطاعات الموارد الدكتور علي الأهنومي والتوعية والتأهيل أحمد مجلي والمصارف محمد العياني، على استكمال البيانات والوثائق والإجراءات المطلوبة للعرسان المستفيدين من العرس الجماعي.

وأقر اللقاء تشكيل لجنة الفعالية بأعضاء من الجهات المشاركة كافة والتركيز على تلافي أي قصور أو سلبيات كانت في العرس الجماعي للعام الماضي.

إدراج أبناء الجاليات في العرس الجماعي

على ذات السياق، ناقش رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان اليوم مع ممثلي منسقية اللاجئين والمهاجرين الأفارقة باليمن، ترتيبات إدراج أبناء الجاليات في العـرس الجماعي الذي ستنظمه الهيئة لـ7200 عريس وعروس.

وتطرق اللقاء بحضور وكيلي الهيئة علي السقاف وقطاع الموارد الدكتور علي الأهنومي، ورئيس منسقية اللاجئين والمهاجرين عبدالله الليثي وممثلي الجاليات “السودانية، الإرتيرية، الصومالية، الأثيوبية وجنوب أفريقيا”، إلى إجراءات استكمال بيانات ووثائق المستفيدين من أبناء الجاليات الأفريقية من العـرس الجماعي.

وأكد رئيس هيئة الزكاة اهتمام القيادة الثورية، بأبناء الجاليات الأفريقية في اليمن، وإدراجهم ضمن مشاريع الهيئة، خاصة في مجال التمكين الاقتصادي. وأشار إلى أهمية تعزيز التنسيق مع الجهات المعنية بالجاليات ومنسقية اللاجئين لتقديم الدعم للجاليات واللاجئين عبر مشاريع الهيئة المختلفة باعتبارهم ضمن مصرف ابن السبيل.