المشهد اليمني الأول

عثرت الأجهزة الأمنية في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء على كمية كبيرة من المتفجرات والذخائر والقذائف المختلفة، كانت العناصر التكفيرية أخفتها قبل دحرها من المديرية في سبتمبر الماضي.

ونقل مركز الإعلام الأمني عن شرطة مديرية الصومعة “أن الذخائر والمقذوفات كانت مخبأة في أحد المنازل بمديرية الصومعة، كان مقرا لأحد عناصر الجماعة التكفيرية التابعة للعدوان”.

وأشارت شرطة المديرية إلى أن الكمية شملت ذخائر، وأسلحة خفيفة، ورشاشات متوسطة وثقيلة، وقذائف مضادة للدروع، وأعيرة من قذائف المدفعية.

وأشادت الأجهزة الأمنية بتعاون مشايخ ووجهاء وأبناء مديرية الصومعة، الذي أسهم في تطهير المديرية من العناصر التكفيرية المدعومة من العدوان الأمريكي- السعودي، وكشف مخابئ الأسلحة والمتفجرات التي خلّفها التكفيريون.

مخبأ ذخائر بالصومعة 01 مخبأ ذخائر بالصومعة 02 مخبأ ذخائر بالصومعة 03 مخبأ ذخائر بالصومعة 04 مخبأ ذخائر بالصومعة 05 مخبأ ذخائر بالصومعة 06