المشهد اليمني الأول

تفاصيل الزحف الكبير الذي حدث بالضالع في سيناريو جديد لتخفيف الضغط عن مأرب مخلفاً عشرات القتلى والجرحى وهذه “الوجهة الجديدة”

صعدت قوات مرتزقة العدوان، اليوم الثلاثاء، من عملياتها العسكرية من خلال إشعالها مجدداً لوتيرة المواجهات المسلحة في جبهات شمال غرب محافظة الضالع جنوب اليمن.

وقالت مصادر محلية في محافظة الضالع، إن قوات الجيش واللجان الشعبية خاضت فجر اليوم، معارك شرسة ضد قوات التحالف تمكنت من خلالها التصدي لزحـف واسع نفذته قوات المرتزقة باتجاه قطاع “غلق” في منطقة الفاخر بجبهات قعطبة عبر 3 مسارات استمرت لمدة 6 ساعات دون إحراز أي تقدم.

وبعد معارك شرسة أكدت المصادر نفسها- أن قوات الجيش واللجان الشعبية تقدمت بعد عملية التصدي الناجح باتجاه مواقع قوات المرتزقة في منطقة “بتار الجب”.

المصادر أشارت، إلى أن التصعيد العسكري الجديد لقوات تحالف العدوان في جبهة قعطبة يأتي ضمن مخطط جديد للزحف صوب محافظة إب من الجهة الشرقية بالتزامن مع زحف مماثل صوب المحافظة من الجهة الغربية عبر جبهات الساحل الغربي باتجاه منطقة “جبل رأس” ومفرق العدين”.

مصدر عسكري أوضح أن مرتزقة العدوان نفذوا زحفا واسعا في جبهة الفاخر بالضالع اتخذ من 3 مسارات واستمر 6 ساعات .. مؤكدا أن المجاهدين تمكنوا بعون الله من كسر الزحف وقتل وجرح أكثر من 17 مرتزقا .. بالإضافة لتكبيدهم خسائر مادية فادحة دون إحراز أي تقدم.

وأكد المصدر جهوزية الجيش واللجان الشعبية لإفشال مخطط العدوان للتصعيد في الضالع و أن على قوى العدوان تحمل تبعات التصعيد.