المشهد اليمني الأول

سيّرت أمانة العاصمة صنعاء يوم الثلاثاء، قافلة شتوية كبرى، دعماً للمرابطين في جبهات الدفاع عن الوطن.

وخلال تسيير القافلة التي احتوت على ملابس شتوية بقيمة ٢٠٠ مليون ريال، أكد أمين العاصمة حمود عباد، أن هذه القافلة المقدمة من أبناء العاصمة، جاءت وفاءً وعرفاناً بتضحيات وصمود المرابطين في مختلف الجبهات.

وثمن مواقف وتضحيات أبناء الأمانة في مواجهة العدوان، واستمرارهم في تقديم قوافل العطاء لدعم ومساندة أبطال الجيش واللجان الشعبية. وأكد عباد مواصلة رفد الجبهات بالرجال والمال وقوافل الدعم حتى تحقيق النصر وتطهير الوطن من دنس الاحتلال والمرتزقة.

من جانبه، أوضح وكيل أول الأمانة خالد المداني، أن تسيير القافلة، جاء عرفاناً بصمود أبطال الجيش واللجان الشعبية وما يسطرونه من انتصارات عظيمة في مختلف جبهات العزة والبطولة، مشيداً بعطاء وبذل أبناء الأمانة المستمر لتعزيز الانتصارات ودحر العدوان. وحث على تعزيز الصمود والتحشيد لرفد الجبهات بالرجال والمال بما يعزز من انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية على قوى العدوان والمرتزقة.

بدوره، أوضح مندوب القوافل جبران الرازحي، أن هذه القـافلة ليست الأولى وقد سبقها العديد من القوافل دعماً للمرابطين في جبهات الشرف والكرامة، داعياً إلى مواصلة البذل والتحشيد وتقديم قوافل العطاء والدعم للمرابطين حتى تحقيق النصر.