المشهد اليمني الأول

من مشارف مدينة مأرب..شخصيات إجتماعية كبيرة وقيادات عسكرية ميدانية بارزة في حكومة الإنقاذ الوطني : يبعثون برسائل نارية لدول تحالف العدوان ومرتزقتهم من الخونة والعملاء ويؤكدون أن معركة مأرب محسومة وعلى المرتزقة أن يذعنوا للسلام ما لم فإن اليد ستطالهم ويلاقون ما يزعجهم

زار وفد من مشائخ ووجهاء خولان عامر محافظة صعدة برفقة الشيخ سيف عباس شيخ مشائخ خولان عامر وعضو مجلس الشورى مع قيادات عسكرية من اللواء الثالث، مجاهدي الجيش واللجان الشعبية من منتسبي حرس الحدود المرابطين في جبهات مأرب.

وتفقد الوفد أحوال المواطنين في المناطق المحررة من محافظة مأرب مطلعين على الوضع الإجتماعي والعسكري في الخطوط الأمامية لجبهات محيط مدينة مأرب.

وعبر الوفد عن شكر القيادة العسكرية والسياسية وأمتنانهم لما يقدمه أبطال الجيش واللجان الشعبية تضحيات وملاحم بطوليه في مواجهة دول تحالف العدوان ومرتزقته من الخونة والعملاء.

ولدول العدوان ومرتزقتهم، أكد الوفد بأن معركة مأرب محسومة وعليهم أن يرفعوا أياديهم عن اليمن والا سيلاقون ما يزعجهم بإذن الله.

ومن نقطة الفلج بوابة مدينة مأرب، أكد مشائخ ووجهاء خولان عامر أن الوضع آمن ومستقر والعدو متدهور والنصر قادم بإذن الله، باعثين رسالة للعدو بان يذعن للسلام ما لم فإن يد الجيش واللجان الشعبية ستطاله مهما تمرد ومهما تحصن.

وأختتم شيخ مشائخ خولان عامر بالقول” الشعب اليمني اليوم خارج بكل قواه لتحرير الارض والوطن وطرد كل خائن وعميل وهذا هدف كل أبناء الشعب اليمني.