علق نائب وزير الخارجية، الاستاذ حسين العزي، على تأخير الرحلات الجوية وفتح مطار صنعاء الدولي أمام المرضى اليمنيين.

وقال حسين العزي في تغريه له: ‏توسيع ومضاعفة عدد الرحلات “إلى مطار صنعاء” في ماتبقى من فترة الهدنة يعتبر ضرورة إنسانية ملحة لتعويض الرحلات التي أعيقت خلال الفترة المنصرمة.

وأضاف العزي: مضاعفة الرحلات هو المؤشر الذي سيثبت حسن النوايا ويعيد الثقة في اتفاق الهدنة، كما أنه العامل الأهم في مسألة تشجيع الجميع على مواصلة العمل من أجل السلام بكل صدق وحرص.

وكان من المفترض حسب الهدنة، فتح مطار صنعاء بداية الشهر المنصرم، إلا ان تحالف العدوان خرق الهدنة في عدة بنود، أهمها بند فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات المحددة، حيث بلغنا منتصف الشهر الثاني للهدنة ولازال مطار صنعاء الدولي مغلق، ولم يبقى الا اسبوعان لنهاية الهدنة.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا