المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

 

وجه رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي رسالة إلى نظرائه رؤساء البرلمانات في البلدان الشقيقة والصديقة، دعى فيها للإضطلاع بالواجب الإنساني والإخلاقي لوقف جرائم العدوان على اليمن.

 

وأشارت الرسالة إلى أنه في الوقت الذي يحتفل العالم بالذكرى السنوية ليوم الصحة العالمي وتفاخر معظم دوله بالقضاء على معظم الأوبئة والأمراض القديمة واكتشاف وتسويق الأدوية للأمراض المزمنة الحديثة ويسير إلى الأمام في تحقيق أوضاعاً صحية متقدمة، يمر اليمن أوضاعا مغايرة تماماً.

 

وأوضحت الرسالة أن الشعب اليمني يمر بأوضاع صحية متردية بالغة السوء والخطورة وتراجع إلى عهود ما قبل الأدوية والعقاقير الطبية وعودة إلى أزمنة الأوبئة والأمراض الفتاكة التقليدية القديمة التي قد نسيها العالم وأصبح ذكرها لا يرد إلا في الأساطير القديمة كالطاعون والكوليرا والدفتيريا وغيرها من الأوبئة والأمراض الفتاكة .

 

وقالت ” باسم الشعب اليمني نتوجه إليكم ومن خلالكم إلى شعوبكم نخاطب الإنسانية في العالم الذي يتحدث عن الإنسانية أين الإنسانية من قتل الأطفال والنساء” .

 

وأعربت الرسالة عن الأمل في اضطلاع رؤساء البرلمانات الشقيقة والصديقة بالواجب الإنساني والأخلاقي وإيلاء الأوضاع الصحية المأساوية التي يعانيها أبناء الشعب اليمني أهمية خاصة والمطالبة برفع الظلم عن الشعب اليمني وإتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذه من هذا الوضع الصحي الكارثي .

 

كما طالبت الرسالة رؤساء البرلمانات العمل مع حكوماتهم ودفعها للضغط مباشرة من خلال الأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن على دول تحالف العدوان بقيادة السعودية لكف غطرستها على الشعب اليمني وإيقاف الحرب الظالمة بكل أشكالها ورفع الحصار البري والبحري والجوي وفتح كافة المنافذ لوصول الإمدادات الإنسانية وغيرها من متطلبات الحياة من الغذاء والدواء.

 

وعبر رئيس مجلس النواب في الرسالة عن ثقته من تجاوب الأشقاء والأصدقاء ذوي الضمائر الحية والقيم الإنسانية النبيلة في هذا الجانب والسعي للحد من معاناة أبناء الشعب اليمني.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا