المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

 

لم يكتفي العدوان السعودي بتدمير مؤانى الاصطياد ومراكز الأنزال السمكي وفرض الحصار الجائر اللأخلاقي على المؤانى البحرية فقط بل عمل على الاستهداف المباشر للصيادين في عرض البحر  وتمادى في اجرامة حتى وصل الى استهدف تجمعات الصيادين ومراكز الإنزال والأَسْوَاق السمكية والموانئ الخاصة بالصيادين والجزر التي يقطنون فيها .

 

صيّادو الحديدة ، مهنتهم اليوم أضحت مخاطرة حقيقية يتربص بها الموت فلا تكاد تخلو ليلة واحدة دون تعرّضهم للاستهداف من قبل البوارج البحرية أو طيران الاباتشي التابع لطيران التحالف العربي الذي تقودة المملكة العربية السعودية على بلادنا  ، أو مصادرة لمعدّاتهم، أو اعتقال بعضهم دون أسباب تُذكر وأحياناً يحظر عليهم دخول البحر لفترات زمنية طويلة وفاقم العدوان السعودي الامريكي على بلادنا من معاناة الصيادين اليمنيين على طول أمتداد الشريط الساحلي وحول حياتهم الى جحيم !!

 

وأجبرت البوارج التابعة للتحالف العربي الذي تتزعمة السعودية واستهداف الصيادين في البحر أجبر بعض الصيادين بمحافظة الحديدة على التخلي عن مهنة الصيد وقررالبعض الانخراط في اعمال اخرى والتخلي عن مهنتهم بعد أن أستهدفت البوارج المتواجدة في المياه المحلية والإقليمية التابعة لدول العدوان السعودي ، قواربهم وقتل كل من كان فية وأصبحت البوارج البحرية تتربص بهم في عرض البحر دون وجود أي رادع أنة فعلاً الوجع التهامي .

 

بقلم:  غمدان أبوعلي

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا