المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

بعد تظاهرهم بتبني الأفكار والمواقف المعتدلة وادعائهم بالسعي لترسيخ مبادئ المساواة ونبذ العنصرية، كشف منشور للقيادي المؤتمري الموالي للعدوان “عادل الشجاع” كم هائل من الحقد بتبنيه تهديدات أطلقها أحد أفراد عائلة الرئيس الأسبق “علي صالح الأحمر”.

ونشر عادل الشجاع على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي “الفيس بوك” منشور بعنوان (علي صالح ” كل هاشمي سيكون ثمنا لصلاح ومدين “) تبنى فيه تهديد القيادي السابق في الحرس الجمهوري علي صالح الأحمر بالنيل من كل هاشمي مقابل أبناء الرئيس الأسبق “صلاح ومدين”.

وقال الشجاع في منشوره الذي رصده المشهد اليمني الأول: “يبدو أن الرجل شكل فرقة خاصة سرية مهمتها البحث عن عبدالملك الحوثي واعتقاله واعتقال كل الذين شاركوا بقتل الزعيم. هذه الفرقة مع الأيام القادمة ستصبح أقرب إلى قادة هذه العصابة من حبال أوردتهم”.

وتخفي منشورات عادل الشجاع كم كبير من الحقد على آل البيت والهاشميين محملاً إياهم دون إستثناء كل ما يدور في البلاد، زاعماً أنهم سلاليين، إلا أن المنشور الأخير كان نهاية الشجاع الذي كشف عن وجهه العنصري الحقيقي.

وإذا ما صح تصريح القائد السابق في الحرس الجمهوري “علي صالح الأحمر” فهذا يعني أن عناصر من الحرس الجمهوري كانت “حرس عائلي” بالفعل، عجزت عن حماية الجمهورية من العدوان الخارجي، وخصت مهامها في حماية نجل الرئيس السابق، واللذان يحظيان بحماية ورعاية كبيرة من حكومة صنعاء.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا