المشهد اليمني الأول/

تم بصنعاء اليوم الاثنين ، الإفراج عن 14 من المغرر بهم الذين تم التحفظ عليهم من قبل الأجهزة الأمنية في عدد من النقاط وهم في طريقهم للالتحاق بصفوف العدوان.

وخلال الإفراج أوضح مساعد وزير الدفاع للموارد البشرية اللواء علي محمد الكحلاني أن الإفراج عن المخدوعين يأتي وفقا لقرار العفو العام الصادر عن المجلس السياسي الأعلى.

ودعا المغرر بهم إلى الاستفادة من قرار العفو العام بالعودة إلى الصف الوطني .. وقال ” إن تحالف العدوان فشل في تحقيق أهدافه وأطماعه التوسعية بثبات وصمود وبسالة أبطال الجيش واللجان الشعبية المسنودين بأبناء الشعب اليمني الذين كانوا ولازالوا الرافد القوي للانتصارات التي حققها ويحققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات ” .

وأشار إلى أن قوى العدوان تحتمي بالمخدوعين الذين تم الزج بهم إلى محارق الموت دون مبالاة بأرواحهم .. لافتا إلى أن دماء اليمنيين يجب أن تصان ويعرف الجميع عدوهم الحقيقي وأن يستغل بقية المخدوعين الفرصة من قرار العفو العام بالعودة إلى صف الوطن.

وأشاد اللواء الكحلاني بالمواقف البطولية التي سطرها الجيش واللجان الشعبية من خلال العمليات النوعية وآخرها عملية البنيان المرصوص التي طهرت مديرية نهم وعدد من المديريات والمناطق بمحافظتي الجوف ومأرب.

من جانبه أشار مدير دائرة الاستخبارات العسكرية العميد الركن علي محمد أبو حليقة إلى أن قوى العدوان والمرتزقة تكبدوا هزائم في عملية البنيان المرصوص .. داعيا من تبقى من المخدوعين في صف العدوان العودة إلى صف الوطن والاستفادة من قرار العفو العام.

بدوره اعتبر مدير دائرة القضاء العسكري العميد قاضي عبداللطيف العياني، خيانة الأوطان والقتال إلى جانب المحتلين، جريمة بحق الجندية والمواطنة اليمنية وفقا للقانون.. لافتا إلى أن العدوان عما قريب سيندحر وينتصر الشعب اليمني.

وجدد الدعوة للمنخرطين في صف العدوان، مراجعة حساباتهم والعودة لمناطقهم والوقوف إلى جانب أبناء الشعب اليمني في طرد الغزاة والمحتلين.

حضر الإفراج نائب مدير دائرة الاستخبارات العسكرية العميد الركن محمد زهرة ومدير السجن الحربي العقيد محمد الشهاري.