المشهد اليمني الأول/

قتل مسلحو جماعة “بوكو حرام” الإرهابية، 30 مدنيا في شمال شرقي نيجيريا، وفق ما أوردت صحيفة “ديلي بوست” النيجيرية،

وأشارت الصحيفة إلى أن الاعتداء وقع في بلدة أونو، الواقعة على طريق استراتيجية قريبة من مدينة مايدوغوري، المركز الإداري لولاية بورنو.

ونقلت الصحيفة عن أحد السكان المحليين قوله، إن مقاتلين من الجماعة مدججين بالسلاح اعتدوا على البلدة قبيل منتصف ليل 9 فبراير، وقتلوا 30 مدنيا، بعد أن قمعوا مقاومة من جانب أفراد قوات الدفاع الذاتي.

وأضافت “ديلي بوست” أن المهاجمين أحرقوا 18 سيارة وخطفوا عددا من النساء والأطفال واقتادوهم من البلدة على متن ثلاث حافلات.

وتعهد حاكم ولاية بورنو، باباغانا أومارا زولوم، الذي زار أونو اليوم الاثنين، بأن تقوم السلطات بمعاقبة المجرمين. وجرى إرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

وفي ربيع 2015، أعلنت جماعة “بوكو حرام” الوحشية، التي تخوض حربا على الحكومة النيجيرية، منذ العام 2009، عن انضمامها إلى تنظيم “داعش” الإرهابي.

وفي العام ذاته، وجهت القوات المسلحة النيجيرية ضربات موجعة للجماعة الارهابية، ما أدى إلى تقلص مساحة الأرض الخاضعة لسيطرة “بوكو حرام” باطراد.

وبحسب الأمم المتحدة، فقد أسفر عنف “بوكو حرام” الارهابية عن مقتل 35 ألف شخص خلال العقد الأخير.