المشهد اليمني الأول/

تظاهر الآلاف من مؤيدي زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر في العاصمة بغداد ومدن أخرى جنوبي البلاد، منددين بما اعتبروه تعرضا “لرموز دينية” بعد انتقادات طالت زعيمهم.

وسار مؤيدو التيار الصدري في ساحة التحرير وسط بغداد بين المتظاهرين المناهضين للحكومة، وهم يرددون “كلنا عشيرة واحدة والشيخ سيد مقتدى”.

وجاب مؤيدو الصدر شوارع بغداد والبصرة والنجف مؤكدين أنهم “يدافعون عن زعيمهم الذي يواجه سيلا من الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي”، وذلك غداة تظاهرة نسائية شاركت فيها مئات العراقيات في بغداد للتنديد بدعوة الفصل بين الجنسين.

وحذر الصدر في تغريدة الخميس، من أن “تياره ومؤيديه لن يبقوا مقيدين وساكتين عن الإساءة للدين والعقيدة والوطن”، معتبرا أنه ملزم “بعدم جعل العراق قندهارا للتشدد وشيكاغو للتحرر والانفلات اللاأخلاقي والشذوذ الجنسي”.