المشهد اليمني الأول/

قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، اليوم الثلاثاء، إن الزعيم كيم جونغ أون أشرف شخصيا على التدريبات العسكرية على إطلاق النار التي أجرتها وحدة المدفعية بعيدة المدى.

وذكرت الوكالة أن قادة جيش الشعب الكوري رافقوا كيم الذي عبر عن “ارتياحه الكبير لنتيجة التدريبات”.

وقالت إن “الغرض من التدريبات على إطلاق النار هو فحص القدرة الهجومية العسكرية المفاجئة لوحدات المدفعية بعيدة المدى على الجبهة الأمامية”.

وأظهرت صور نشرتها وكالة الأنباء المركزية جنودا يطلقون عددا من قذائف المدفعية بالإضافة إلى صواريخ من أنظمة صواريخ متعددة الفوهات.

وذكرت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية أن الصواريخ حلقت لمسافة 200 كيلومتر ووصل ارتفاعها إلى 50 كيلومترا.

وأطلقت كوريا الشمالية عدة مقذوفات في البحر، أمس الاثنين، في إطار تدريبات على إطلاق النار حسبما ذكر جيش كوريا الجنوبية، مما أثار دعوات أمريكية وصينية لبيونغ يانغ للعودة إلى المحادثات الرامية لإنهاء برامجها النووية والصاروخية.