المشهد اليمني الأول/

زار رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، السبت، مقر الحشد الشعبي في بغداد، والتقى برئيسها فالح الفياض وقيادات الحشد.

وخلال الزيارة، أكد الكاظمي أن العراق مقبل على صولة نهائية لإجتثاث “داعش” الذي يحاول إعادة تنظيم فلوله، وأن مقاتلي الحشد الشعبي في مقدمة الذين ينفذون هذه الصولة إلى جانب الجيش والقوات المسلحة.

كما شدد على القانون رقم 40 الصادر في عام 2016، وهو الإطار القانوني الذي يحمي الحشد والدفاع عنه، موضحاً أن قوة الدولة هي عندما تكون منسجمة مع قوانينها ومع شعبها.

وأضاف أن هذا الحشد هو حشد الوطن حيث ستخلد تضحياته وشهداؤه في ذاكرة العراقيين.

كما شدد على القانون رقم 40 الصادر في عام 2016، وهو الإطار القانوني الذي يحمي الحشد والدفاع عنه، موضحاً أن قوة الدولة هي عندما تكون منسجمة مع قوانينها ومع شعبها.

وأضاف أن هذا الحشد هو حشد الوطن حيث ستخلد تضحياته وشهداؤه في ذاكرة العراقيين.

وحول ارتدائه زي الحشد الشعبي، أوضح أن هيئة الحشد مؤسسة أمنية رسمية تتبع لأوامر القائد العام للقوات المسلحة.