المشهد اليمني الأول/

تنزلق الأمور بسرعة في الشارع الأمريكي في اكثر من منطقة على خلفية العنف والعنصرية التي رافقت مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد من قبل أحد عناصر الشرطة، وقال مصدر أمني في لوس أنجلوس الأمريكية إن أغلب المحلات التجارية تعرضت للاقتحام والسرقة، وأن أعداد المعتقلين كبيرة جدا وسط محاولات للسيطرة على الأوضاع.

وسائل إعلام أمريكية، تحدثت عن مقتل 3 أشخاص على الأقل في إطلاق نار بمدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا خلال التظاهرات.

إلى ذلك أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية يعلن حالة الطوارئ في مدينة لوس أنجلوسن كما فرضت السلطات في 25 مدينة أمريكية حظر التجول في محاولة للسيطرة على الاشتباكات العنيفة بين المحتجين والشرطة.

حاكم ولاية تكساس غريغ أبوت أعلن في بيان تحريك عناصر الحرس الوطني ردا على الاحتجاجات العنيفة.

كما تم فرض حظر للتجوال في مدينة ميامي، وسط أنباء عن إصابة 13 شرطياً خلال احتجاجات عنيفة في فيلادلفيا.

كذلك فرض عمدة مدينة شيكاغو حظرا للتجوال مع إلحاق المحتجين أضرارا بسيارات للأمن وبأبنية وسط المدينة.

عمدة مدينة نيويورك من جهته اعتبر ان الوقت حان كي يعود الناس إلى منازلهم، مؤكدا انه لن يتهاون مع الذين يمارسون العنفن وأشار إلى أن هناك أناس من خارج نيويورك يشاركون بالاحتجاجات وقلة من المتظاهرين متورطون بالعنف.

كما اعتبر انه من غير اللائق للمتظاهرين إعاقة مركبات الشرطة ومحاولة الاعتداء على عناصر الأمن.

واعتقلت شرطة أتلانتا 51 شخصا على خلفية أعمال عنف شابت الاحتجاجات، كما قام متظاهرون باشعال النار في حاويات القمامة وحطموا بعض الواجهات الزجاجية في عدد من المباني والمحلات بالعاصمة واشنطن والشرطة تتدخل لتفريق المتظاهرين.

وأظهر فيديو تعزيزات لقوات الحرس الوطني الأمريكي بهدف زيادة الأمن حول البيت الأبيض في أعقاب التظاهرات المستمرة.

الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان وصف ما يجري الآن من فوضى بأن لا علاقة له بالمطالب السلمية، زاعما أن ذلك “يدنس قضية جورج فلويد من قبل فوضويين وجماعات اليسار الراديكالي”.

وأضاف “لا يمكن أن نسمح للمخربين بتدمير مجتمعنا وندعم أغلبية رجال الشرطة الذين يحموننا”، مشيرا إلى أن الحكومة لن تذعن للمخربين والعدالة لا يمكن أن توضع بين أيدي عصب غاضبة.

كما أعلن ترامب تأجيل قمة مجموعة السبع إلى أيلول، موجها الدعوة إلى روسيا وكوريا الجنوبية وأستراليا والهند للحضور.