المشهد اليمني الأول/

قال متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن ما حدث اليوم في مديرية ردمان منطقة آل عواض بالبيضاء هو اعتداء واضح وسافر على المواطنين والجيش واللجان الشعبية.

وأوضح متحدث القوات المسلحة اليمنية أن المرتزق ياسر العواضي قام بالاعتداء على المواطنين ومواقع الجيش واللجان الشعبية بمساندة من قبل تحالف العدوان السعودي الأمريكي بكل أنواع الدعم المالي واللوجستي والتسليح والتدريب والانتشار في الجبال والتحريض الطائفي والمناطقي.

وأكد سريع أن ماقام به العواضي كان سعياً منه لتفجير الوضع في المنطقة دون أي مبرر غير الانسياق مع دول العدوان وتنفيذ أجندتها بعد أن استلم مساعدات عسكرية وأموالاً وسلاحاً ورفض كل الوساطات من مشائخ وعقال القبائل.

وبين أن المرتزق العواضي قام بعد ظهر اليوم بتفجير الوضع بدعم مباشر من دول العدوان، وهو ما يحتم علينا في القوات المسلحة التصدي له والدفاع عن المواطنين وحفظ البلد وأمنه واستقراره متوكلين على الله سبحانه وتعالى.

وطمأن العميد سريع الجميع من أبناء الوطن الشرفاء خاصة محافظة البيضاء أن القوات المسلحة ستظل إلى جانبهم لحمايتهم من أدوات العدوان، داعياً كل قبائل البيضاء وأحرار مديرية ردمان وعقال آل عواض للوقوف إلى جانب الدولة ضد قطاع الطرق وأدوات العدوان السعودي الأمريكي الذين يتاجرون بدماء الأبرياء، حتى تأمين المنطقة وقطع دابر المعتدين بإذن الله تعالى.