المشهد اليمني الأول/

عمت حالة من الفرح والابتهاج الوسط المجتمعي في جميع المحافظات جراء العملية النوعية والموفقة التي استهدفت أماكن حساسة في عاصمة العدو السعودي الرياض وفي نجران وجيزان وأسميت بعملية توازن الردع الرابعة.

وخلال نزولنا الميداني في أكثر من محافظة لمسنا أن هناك شعور كبير اجتاح عامة اليمنيين حينما تم استهداف العمق السعودي ، حيث أكد الكثير من المواطنين ان هذه العمليات هي من ستسرع في حسم المعركة مع العدو كون هذا العدوان لا يعرف إلا لغة القوة .

كما أشاروا إلى أن العدو وعلى مدى اكثر من خمس سنوات لم يسمع أنات الجرحى ونواح الثكالى وصراخ الأطفال جراء عدوانه وإجرامه وحصاره، وأن مثل هذه العمليات المنكلة هي التي ستذهب بصممه وتعيده إلى رشده ، مطالبين القيادة بمزيد منها.

الجدير بالذكر أن عملية توازن الردع الرابعة نفذت بعدد كبير من الصواريخ الباليستيةِ والمجنحة “قدس” “وذوالفقار” وطائرات سلاح الجو المسير، و استهدفت وزارة الدفاع والاستخبارات وقاعدة سلمان الجوية ومواقعَ عسكريةً في الرياض و جيزان ونجران.