المشهد اليمني الأول/

بين تكبيرات ثارت لنصرة اليزيد وقطع إثرها رأس الإمام الحسين وكل من كانوا معه.. لنا وقفة مع نفس تلك التكبيرات التي أنشئت في أرض الشام والعراق..

ولمن يحب التأمل والتعمق بين جديد الأحداث فليتامل في تكبيرات قطعت إثرها العديد من الأعناق وصلبت ونكلت إثرها العديد من الأجساد.. وأحرقت وهدمت إثرها الكثير من المنازل وقتلت إثرها الكثير والكثير من النساء والأطفال في مناطق متفرقة في العالم العربي الإسلامي على يد من يسمون أنفسهم “داعش والقاعدة”..

فـ لصالح من يعمل هؤلاء وما الفرق بينهم وبين أولئك، وهل هؤلاء وأولئك يمثلون الدين حقا!! ولماذا لا نجد القاعدة وداعش الا في المناطق التي تطمح القوى الصهيوأمريكية للسيطرة عليها !! وماالفري بين السكين والسيف ولمنشار!!

النتيجة

القاعدة وداعش هو امتداد صريح لبنو أمية وللمنهج اليزيدي المنحرف.. وهم في حقيقة الأمر صناعة أمريكية مرتدية عباءة الدين ولا فرق بينهم وبين من سبقهم..

الوعي هنا هو سيد الموقف.. ولنتامل في آيات القرآن الكريم وسنحظى بالوعي الكامل.

_________
إكرام المحاقري