المشهد اليمني الأول/

قال السيد حسن نصرالله ان حزب الله يتعرض لحملات إعلامية لم نشهد مثيلًا لها من عشرات السنوات

واضاف هناك غرفة واحدة تدير العملية الإعلامية ضد حزب الله مع عدد من القنوات العربية واللبنانية

واكد لقد فشلوا ضدنا في العسكر والأمن والسياسة، ويراهنون اليوم على مهاجمتنا بأساليب جديدة وسنستمر في مواجهتهم ..موضحا مسؤوليتنا اليوم في مواجهة الهجمة علينا هي الحفاظ على مسؤوليتنا والتزامنا الديني والأخلاقي

وقال السيد حسن نصرالله الأعداء يحاولون البحث عن كيفية ضرب تماسك بيئة المقاومة و في سبيل مواجهة الهجمة علينا، يجب أن نقاطع وسائل الإعلام والمنصات الإعلامية التي يستعملها العدو في حملته ضد المقاومة.

وشدد يجب ألا ننجر خلف الشائعات، خصوصا تلك التي تمس بقادة وأفراد المقاومة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

ودعا السيد حسن نصرالله الى اعتماد سياسة “إدارة الظهر” لكل الكتاب والمغردين الذين يسعون لنشر الشائعات ضد المقاومة.

وقال الهجوم علينا هدفه إيجاد ضغوط نفسية ومعنوية كي نستسلم ونتراجع ونتخلى عن معركتنا ونحن نفتخر بتجربتنا في لبنان وفي مسيرتنا أننا ننتمي إلى مدرسة كربلاء والإمام الحسين عليه السلام

واضاف نطمح أن نكون كأهل وأصحاب الإمام الحسين في التضحية والشجاعة والثبات والصبر والتوكل على الله والثقة به.

واكد السيد حسن نصرالله جوابنا أمام كل التهديدات اليوم هو “القتل لنا عادة، وكرامتنا من الله الشهادة”نحن أصحاب الآمال الكبيرة، لا يمكن أن نيأس ونحبط، أو أن يثبط عزائمنا أحد.

طالما نحن مع الله، يجب أن نثق أن الله سبحانه وتعالى معنا، وهو ينصرنا مهما كانت التحديات .