المشهد اليمني الأول/

جدد القيادي في حركة حماس الدكتور إسماعيل رضوان ادانته التامة وبكل معاني الاستنكار التطبيع الخياني من حكام البحرين والإمارات مع العدو الإسرائيلي.

وقال رضوان للمسيرة: المطبعون قاموا بما قاموا به للحفاظ على عروشهم، ولكنهم سيكونون أول النادمين.

وأضاف: اليوم هناك تياران في المنطقة، تيار الخيانة والعمالة، وتيار المقاومة والعزة والكرامة والدفاع عن المقدسات.

ولفت إلى أن المقاومة سترسم المعادلة، وأن المطبعين سيذهبون كما ذهب “شارون”.

وأوضح أن محور المقاومة يقف اليوم في وجه الحلف الصهيوني في المنطقة، وأن المطبعين يقدمون خدمة مجانية للعدو بل ويصطفون إلى جانبه.

وذكر أن اجتماع الأمناء العامين للفصائل جاء لإعادة توحيد جهود المقاومة وترتيب البيت الفلسطيني.

وقال: أكدنا على ضرورة تعزيز علاقتنا بمحور المقاومة وبُعدنا العربي والإسلامي الداعم للمقاومة.

وتوجه رضوان بالتحية للشعب البحريني الذي خرج بكل أطيافه رفضا لتطبيع النظام البحريني مع العدو.