المشهد اليمني الأول/

نقلت وكالة بلومبرج عن مسؤولين سعوديين بارزين أن المملكة طلبت بشكل غير رسمي من إيطاليا تأجيل قمة مجموعة العشرين حتى ديسمبر/كانون الأول، لأجل محاولة تحسين صورة المملكة الحقوقية لاسيما بعد اغتيال خاشقجي قبل عامين في قنصلية السعودية باسطنبول.

ونقلت بلومبرج عن المسؤولين قولهم إن الموعد المقرر لعقد القمة فى العاصمة السعودية هو في الفترة ما بين 21- 22 نوفمبر/تشرين الثاني، وبعدها تسلم السعودية الدورة إلى إيطاليا في الأول من ديسمبر/ كانون الأول.

ووفق مصدر مطلع رفض الكشف عن هويته، فإن الطلب السعودي، يعني تأخير رئاسة إيطاليا للقمة. وفيما تبدى الأخيرة مرونة ويمكن أن تؤجل القمة السعودية إلى ديسمبر/كانون الأول ولكن ليس بعد فترة رئاستها.

وقال مسؤول إن المناقشات جارية بين إيطاليا والسعودية لوم يتم اتخاذ قرار نهائي بعد، وقال دبلوماسي من دولة أخرى في مجموعة العشرين إنه سمع عن الطلب.

ونقل الموقع عن دبلوماسي يتابع التحضيرات تأكيده “أن هناك مشاكل أخرى غير الأزمة التي تسبب بها فيروس كورونا، وذكّر أنه “في مؤتمر وزاري للبيئة يوم الأربعاء فشل ممثلو 20 دولة في الموافقة على بيان ختامي بسبب الموقف الحاد لإدارة ترامب من كل ما له علاقة بالبيئة والتغيرات المناخية”.