المشهد اليمني الأول/

ناقش اجتماع بصنعاء اليوم برئاسة مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد إجراءات تحليل الوضع الراهن في المكتب والمؤسسات والأجهزة العليا التابعة لرئاسة الجمهورية.

واستعرض الاجتماع الذي حضره أمين سر المجلس السياسي الأعلى القائم بأعمال رئيس الوحدة الفنية للمتابعة والتقييم بمكتب رئاسة الجمهورية الدكتور ياسر الحوري، ورئيس الوحدة التنفيذية بمكتب الرئاسة قاسم الحوثي ، موجزاً لأهم الأعمال المنفذة خلال النصف الأول من العام 2020م وكذا المؤشرات الأولية للتقدم المحرز خلال الربع الثالث ضمن خطة المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية التي نفذها مكتب الرئاسة والأجهزة العليا التابعة لرئاسة الجمهورية.

وتطرق الاجتماع إلى مستوى إنجاز تحليل الوضع الراهن في مكتب الرئاسة ومختلف المؤسسات والأجهزة العليا والمتابعة الحثيثة القائمة لاستكمال تنفيذ خطة العام 2020م والتهيئة لخطة المرحلة الثانية2021-2025م.

وخلال الاجتماع أكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية الاهتمام بأعمال الرؤية الوطنية والوحدة التنفيذية وتجسيد التوجيهات الرئاسية بهذا الخصوص والتي كان أخرها توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط في الورشة الأخيرة الخاصة بالرؤية الوطنية.

وأشاد حامد بدور الوحدة الفنية للمتابعة والتقييم بمكتب الرئاسة والجهود التي تبذلها ومستوى التنسيق القائم لإنجاز المهام المتعلقة بالرؤية الوطنية بما يساهم في رفع مستوى الأداء لأفضل صورة.

من جانبه أكد أمين سر المجلس السياسي الأعلى والقائم بأعمال رئيس الوحدة الفنية للمتابعة والتقييم بمكتب رئاسة الجمهورية، أن مستويات العمل تطورت بشكل كبير وملموس في أداء الوحدة التنفيذية بمكتب الرئاسة وكذا بقية الوحدات التنفيذية في السلطات والأجهزة العليا التابعة لرئاسة الجمهورية.

وأشار إلى أن ذلك يؤكد الحرص على أن تكون مؤسسة الرئاسة نموذجاً في تنفيذ الرؤية وخطتها المرحلية وفق أفضل المعايير وبحيث تتكامل فيما بينها.. لافتا إلى أن العمل جار على بناء القدرات بالشكل الذي يلبي متطلبات الرؤية ومنهجيتها التي من شأنها نهضة وتطور اليمن.