المشهد اليمني الأول/

دعت اللجنة المكلفة من النائب العام بالتحقيق في جرائم العدوان في محافظة حجة، من تبقى من أولياء دم المجني عليهم والجرحى والمتضررين في جريمة قصف مستشفى عبس، إلى سرعة تقديم دعاواهم بالحق الشخصي.

وأكد رئيس اللجنة عضو نيابة استئناف المحافظة القاضي علي الحبشي، خلال لقائه اليوم مدراء مديرية عبس على صوعان، ومستشفى عبس الدكتور على الاشول، البحث الجنائي فهد العواضي، على أهمية تعاون السلطة المحلية في احضار من تبقى من أولياء الدم والمصابين في واقعة قصف مستشفى عبس لسماع أقوالهم.

إلى ذلك قامت لجنة التحقيق بنزول ميداني إلى مسرح الجريمة الواقع في مستشفى عبس، واطلعت على كافة الوثائق والصور المتعلقة بالجريمة المحفوظة لديهم.

واستمعت اللجنة إلى عدد من المصابين في الجريمة من موظفي المستشفى كما التقت أولياء دم المجني عليهم القادمين من أكثر من منطقة والذين كانوا يتلقوا العلاج داخل المستشفى أثناء القصف.

وتسلمت النيابة مجموعة من الوثائق الرسمية من أولياء دم المجني عليهم شملت أحكام انحصار وراثة وشهادات وفاة، وتقارير طبية تبين ما تعرضوا له من أضرار جراء القصف.

فيما أكد أولياء دم المجني عليهم والجرحى، على حقهم في القصاص العادل من تحالف العدوان، وتعويضهم عن ما لحقهم من أضرار.