المشهد اليمني الأول/

دعا رئيس دائرة التعاون الدولي بالمجلس الأعلى للشؤون الإنسانية مانع العسل اليوم السبت، برنامج الغذاء العالمي للالتزام بتعهداته للشعب اليمني والعمل على تنفيذ الاتفاقات الموقعة مع الجانب الحكومي.

وقال العسل للمسيرة إن برنامج الغذاء العالمي قلص من حجم مساعداته بشكل كبير خلال العام الجاري، ففي حين صرف البرنامج خلال يناير 2020 أكثر من 9 مليون سلة مساعدات، خفض في أبريل من العام نفسه حجم المساعدات إلى 5 مليون سلة فقط، في حين تزداد الأوضاع سوءا.

وذكر أن مبالغ كبيرة جدا من الهبات المعلنة أمميا كمساعدات لليمن تذهب إلى نفقات تشغيلية وإلى عمليات التخزين وغيره.

وأوضح أنه في الكثير من الأوقات تصل الأغذية والأدوية من المنظمات الأممية وهي على مشارف انتهاء صلاحيتها.

وتحدث العسل أن برنامج الغذاء العالمي يتلكأ في تنفيذ الاتفاق بخصوص صرف مساعدات نقدية للأسر المستحقة، وأن هناك بطء في تنفيذ الاتفاقية الموقعة مع البرنامج وتظهر عوائق من جانبهم بين الفينة والأخرى.

داعيا البرنامج لتنفيذ الاتفاق وصرف أموال المساعدات بالنقد الأجنبي وفق الخطة التي قدمت في أبريل الماضي بواقع 93 دولارا للأسرة.

كما دعا البرنامج للعمل فعلا على الانتصار للإنسانية كي يستحق جائزة نوبل للسلام التي تم منحها له مؤخرا.

وجدد العسل دعوة الأمم المتحدة للعمل على إنهاء احتجاز المشتقات النفطية لأن المتأثر من هذا الأمر هو الشعب اليمني.

وقال إن احتجاز الوقود هي ورقة تضاف إلى سجل الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني وتؤثر سلبا على المواطنين.