المشهد اليمني الأول/

قال مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد، إن أمريكا هي رأس الشر وآم الإرهاب وصانعة الأزمات التي يمر بها الشعب اليمني.

وأوضح حامد خلال تدشين وزارة الإعلام ومختلف وسائل الإعلام الوطنية الحملة الرسمية والشعبية #جرائم_العدوان_الأمريكي_على_اليمن، أن السياسة الإعلامية القادمة ستكون قائمة على فضح جرائم أمريكا في اليمن.

وأشار إلى أن قيام وسائل الإعلام الوطنية بدورها الصحيح سيخلق وعيا عاليا في أوساط الأمة الإسلامية بعمق إجرام أمريكا بحق الشعوب.. مشيداً بمختلف وسائل الإعلام الوطنية.. مشدداً على أهمية العمل بجد لكشف زيف الديمقراطية الأمريكية الزائفة.

وأكد حامد على أهمية فتح ملفات الجرائم الأمريكية بحق شعوب العالم وحق الشعب اليمني بشكل خاص وهي ملفات كبيرة وكثيرة.. قائلا “المهمة الكبرى الملقاة على عاتق وسائل الاعلام الوطنية هو تعزيز الوعي بجرائم العدوان الامريكي بحق الشعب اليمني”.

من جانبه قال وزير الاعلام ضيف الله الشامي: إن الهدف من هذه الحملة هو إعادة بوصلة التوجه المواجه للعدو الحقيقي الذي يقتل الشعب اليمني.

بدورة لفت الأمين العام للمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبد المحسن طاووس، إلى أهمية أن تركز وسائل الإعلام على الوثائق التي تثبت دور أمريكا الفعلي في تحويل مبالغ المساعدات الإنسانية الى مبالغ لشراء الأسلحة لقتل الشعب اليمني.

وتهدف الحملة التي ستنفذ عبر خطة إعلامية لوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة إلى فضح جرائم أمريكا بحق الشعوب عامة وبحق الشعب اليمني خاصة بالتزامن مع السباق الانتخابي في أمريكا.

وبينت وزارة الإعلام أن نطاق الحملة الجغرافي سيمتد خلال مرحلتين ليصل إلى مختلف محافظات الجمهورية خلال الثلاثة الأشهر المقبلة، وستعمل الحملة على إيصال جرائم أمريكا بحق الشعب اليمني الى مختلف الأروقة الشعبية والسياسية والدبلوماسية الدولية وبعدة لغات.