المشهد اليمني الأول/

نظمت وحدتا العلماء والمتعلمين والثقافة القرآنية بالتعاون والتنسيق مع مكتب الأوقاف والإرشاد بمديريات المربع الشمالي بمحافظة الحديدة اليوم لقاءً للعلماء والخطباء والمرشدين بذكرى مولد الرسول الأعظم تحت شعار “لبيك يا رسول الله”.

وفي اللقاء الذي عقد بالجامع الكبير بالزيدية بحضور وكيل المحافظة غالب حمزة وقائد المحور الشمالي أبو الزهراء الضياني ونائب مدير مكتب الأوقاف والإرشاد عبدالرحمن الورفي ونائب وحدة العلماء والمتعلمين علي صومل بالمحافظة ومدراء مديريات المربع الشمالي والعلماء والشخصيات الإجتماعية والوجهاء ألقيت عدد من الكلمات ركزت في مجملها على تعظيم المولد النبوي بما يسهم في توحيد الصفوف والعمل على نهج الرسول الأعظم والاقتداء بسيرته العطرة.

وأستعرضت جوانب من سيرة الرسول العطرة وشخصيته وجهاده وصبره وأخلاقه وأهمية تجسيدها في واقع الأمة.

كما تناولت دلالات الإحتفال بذكرى مولد رسول الرحمة وعظمة المناسبة ومكانتها في نفوس أبناء اليمن خاصة والأمة بصورة عامة.

وتطرقت إلى دور الخطباء في إحياء هذه المناسبة الدينية في المساجد والدور المعول على المرشدين في تنظيم حلقات ودروس وندوات بالمساجد لتصحيح المفاهيم المغلوطة حول الاحتفال بالمناسبة، بالإضافة إلى توعية المجتمع بمخاطر العدوان وتعزيز جهود رفد الجبهات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وشددت على التفاعل والحشد للفعالية المركزية وكذا مشاركة أبناء المربع الشمالي في البذل والعطاء والإعداد والتجهيز لجمع قافلة الرسول الأعظم.

وأكد المشاركون في اللقاء على ضرورة تجسيد أخلاق النبي الخاتم على الواقع العملي واغتنام ذكرى المولد النبوي الشريف في إستلهام الدروس والعبر من سيرة المصطفى.

منوهين إلى عظمة المناسبة وأهميتها في تعزيز الإرتباط بنبي الرحمة والعلاقة التي تربط اليمنيين بالرسول الأعظم.