المشهد اليمني الأول/

نعى المكتب السياسي لأنصار الله، وزير الشباب والرياضة حسن زيد، الذي استشهد على يد عناصر إجرامية تابعة لقوى العدوان السعودي الأمريكي.

وقال المكتب السياسي لأنصار الله في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) “في وقت يستنفر شعبنا اليمني قواه لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، أبت دول العدوان والإجرام إلا مواصلة تنفيذ مخططاتها الإجرامية، إذ أقدمت صباح اليوم على ارتكاب جريمة اغتيال بشعة في العاصمة صنعاء بحق الأستاذ المناضل حسن زيد وزير الشباب والرياضة أثناء قيادته سيارته وبرفقته ابنته التي أصيبت بجراح بليغة”.

وأشار المكتب إلى أن دول العدوان كانت قد أعلنت حسن زيد ضمن لائحة المطلوبين حسب زعمها وحددت مكافأة لمن يدلي لها بمعلومات ويساعدها في تنفيذ جريمتها الغادرة.

ودعا البيان، الجهات المعنية لملاحقة الجناة المباشرين بالجريمة وكشفهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع.

وأكد المكتب أن ما تطمع فيه وتسعى إليه قوى العدوان من زعزعة للأمن والاستقرار في العاصمة صنعاء لن يتحقق.. مهيبا بأبناء الشعب اليمني الثائر أن يكون على يقظة كاملة لمواجهة مخطط العدوان.

وقال المكتب السياسي لأنصار الله” وليكن الرد الشعبي على هكذا جريمة مؤلمة بالحضور الكبير والمشرف لإحياء ذكرى المولد النبوي لتكون رسالةً مدوية لتحالف العدوان بأن عدوانكم وحصاركم وجرائمكم لن تزعزع في شعبنا ثقته المطلقة وإيمانه الراسخ بمشروع التحرر حتى إنجاز النصر الكبير “.